بن همام: سأستقيل إذا خسرت انتخابات «الفيفا»

بن همام: سأثبت للفهد أنه أضعف مما يعتقد بكثير. أ.ف.ب

أعلن رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، القطري محمد بن همام، انه سيقدم استقالته من رئاسة الاتحاد القاري اذا خسر مقعده في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي.

وقال بن همام في حوار مع قناة «الدوري والكاس» القطرية: «من حق الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الترشح لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي في الانتخابات التي تجري في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الاسيوي في مايو المقبل، لكن كنت اتمنى ان يترشح من تلقاء نفسه، وليس بإيحاء من رئيس الاتحاد الكوري تشونغ الذي يموّل حملة الشيخ سلمان بن ابراهيم في هذه الانتخابات».

وأضاف «لم اصدق ان الكوريين وضعوا رهانهم على الشيخ سلمان بن ابراهيم ليس شكاً في كفاءته، ولكن كصديق لي ولمعرفته التامة بنوايا الطرف الاخر».

وأعلن بن همام انه حان الوقت لكسر الابواب الموصدة في بعض المناصب وقال: «قد ارشح نفسي لرئاسة المجلس الاولمبي الاسيوي، او لرئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم، وقد اكون داعماً لأي مرشح وكفاءة عربية تترشح لهذين المنصبين».

كما أعلن رئيس الاتحاد الآسيوي أنه «سيثبت للشيخ احمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية للكرة الكويتية انه اضعف مما يعتقد بكثير»، مضيفا «لقد أحزنني ما قاله الشيخ احمد الفهد لنجل سلطان شاه، رئيس الاتحاد الاسيوي السابق، من انه قد حان الوقت للانتقام مني بعد ان ازحت والده عن رئاسة الاتحاد الاسيوي، وعن عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، كما احزنني اتفاق الفهد مع الكوري تشونغ ضدي».

واوضح بن همام «ان هناك البعض الذي تضرر من رئاستي للاتحاد الاسيوي، حتى ان هناك من قال ان الاتحاد الاسيوي كان يدار بالهاتف، اما الآن فلا يمكن ذلك».

ورفض بن همام مطالبة البعض تدخل بعض الجهات العليا في دول الخليج لحل الخلاف والازمة التي نشبت بعد ترشح رئيس الاتحاد البحريني وقال: «أرفض تدخل الجهات العليا، ولا اتمنى تدخلها، خصوصا والمعركة بدأت والكلمة في النهاية للجميعة العمومية للاتحاد الاسيوي».

واشار الى انه رفض الحديث مع الامير سلطان بن فهد، رئيس الاتحاد السعودي، خلال زيارته للرياض اخيرا، عن الانتخابات وقال: «لم اذهب لتسوّل الاصوات وقد وجدت ما يليق بي كرئيس للاتحاد الاسيوي خلال هذه الزيارة».

طباعة