صحافة عالمية، الموضوع ب

    حي ياباني يحظر على السياح التقاط الصور

    حظر التصوير يهدف إلى منع السائحين الذين يحملون الكاميرات من مطاردة السكان. غيتي

    حظر مجلس حي جيون الشهير في مقاطعة كيوتو اليابانية على السياح تصوير بعض معالم الحي، ويجيء هذا الحظر بعد السلوك السيّئ الذي درج عليه السياح الذين ظلوا يضايقون السكان، ويدمرون الممتلكات ويرتكبون أعمالاً بغيضة. وكان بعض السكان والشركات قدموا شكاوى في هذا الخصوص، ما دفع المجلس إلى وضع علامات تحذير عند مدخل الطرق التي تنطلق من شارع هاناميكوجي، فارضاً غرامة تصل إلى 10 آلاف ين (92 دولاراً) اذا كان ذلك التصوير من دون تصريح.

    ويُعد هذا الإجراء جزءاً من جهود الحكومة المحلية والمركزية للتعامل مع المشكلات المتعلقة بـ«السياحة المفرطة» في العاصمة القديمة، خصوصاً في هيجاشياما.

    ويقع العديد من المطاعم اليابانية التقليدية في شارع هاناميكوجي، الذي يمتد من الشمال إلى الجنوب عبر منطقة جيون.

    وفي السنوات الأخيرة تدفق السياح في هذه المنطقة، وكثير منهم لا يعرفون العادات والتقاليد اليابانية. وبعض سلوكيات هؤلاء السياح تفتقر ببساطة إلى الحس السليم والأخلاق. وطالما اشتكى السكان في كيوتو تدخين الزائرين أثناء المشي، ورمي القمامة في الشوارع، والمشي في الشوارع على شكل مجموعات، وإغلاق مسارات السيارات.

    ونظم مجلس الحي استبيانات حول السياحة إلى نحو 300 مطعم ومتجر في المنطقة في صيف العام الماضي، وكانت الردود مملوءة بالشكاوى، مثل «تم سحب وكسر فانوس ياباني من متجري من قبل شخص يلتقط الصور»، و«سيارة أجرة تحمل ركاباً كانت محاطة بالسياح، ما خلق وضعاً خطيراً للغاية».

    ويهدف حظر التصوير الفوتوغرافي، الذي تم تطبيقه في 25 أكتوبر، إلى منع السائحين الذين يحملون الكاميرا من مطاردة السكان أو التعدي على الممتلكات الخاصة. وعلى الرغم من أن الحظر والغرامة ليسا ملزمين قانوناً، إلا أن القصد من ذلك هو توصيل رسالة قوية إلى السياح. ويقول صاحب مطعم يبلغ من العمر 56 عاماً، واسمه إيسوكازو أوتا «نظراً لأن شارع هاناميكوجي هو الطريق المؤدي الى المدينة، لا يمكننا حظر التصوير الفوتوغرافي هناك»، ويمضي قائلاً «لكن من خلال حظره في المناطق الخاصة، نودّ أن يعرف السياح أن التقاط الصور في مثل هذه المناطق يتعارض مع القواعد المحلية».

    طباعة