رعاية الأطفال بدوام كامل تستقطب الرجال في كوريا الجنوبية - الإمارات اليوم

رعاية الأطفال بدوام كامل تستقطب الرجال في كوريا الجنوبية

الصورة النمطية لدور المرأة تتغير. أرشيفية

ارتفع عدد الرجال، الذين يخصصون أوقاتهم بالكامل لرعاية أطفالهم، منذ العام الماضي، خصوصاً بين الرجال في الثلاثينات من العمر. وذلك وفقاً لتقرير جديد صدر في كوريا الجنوبية، ويظهر هذا الاتجاه أن الصورة النمطية للجنسين يتم كسرها بالتدريج. وقال 7000 رجل عاطل عن العمل، الشهر الماضي، إنهم ملتزمون برعاية أطفالهم بدوام كامل، والعدد لا يشمل الآباء العاملين، الذين يستفيدون من إجازة الأبوة.

كان هذا الرقم فقط نحو 3000 في شهر أكتوبر من العام الماضي، لكنه ارتفع إلى الضعف في الشهر التالي. وتتذبذب الأرقام من شهر إلى شهر، لكن متوسط الأرقام الشهرية هذا العام كان أكبر من أرقام العام الماضي. وأظهرت الإحصاءات أن هذه الزيادة تأثرت إلى حدٍّ كبير بالرجال في الثلاثينات من العمر، إذ إن عدد المتقاعدين في الستينات من العمر، الذين يتولون رعاية أحفادهم لم يتغير. لكن عدد الرجال الذين يتولون رعاية الأطفال بدوام كامل قد ازداد، بينما أعداد الزيجات وحديثي الولادة آخذة في التناقص.

وولد نحو 226 ألف طفل، خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، بانخفاض 8.7% عن العام السابق. وفي المتوسط، ولد أقل من 30 ألف طفل شهرياً، وهو أقل رقم تم تسجيله في 37 عاماً من جمع البيانات. كما ارتفع عدد الرجال الذين يحصلون على إجازة أبوة، ليصل إلى 8463 في النصف الأول من هذا العام، ما يمثل زيادة بنسبة 65.9%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتظهر الأعداد المتزايدة، من الأشخاص الذين يحصلون على إجازة أبوة والآباء الملتزمين برعاية الأطفال، رغم انخفاض معدل المواليد، حاجز الأدوار التقليدية للجنسين الذي ينهار داخل الأسر.

الإحصاءات أظهرت أن

هذه الزيادة تأثرت

إلى حدٍّ كبير بالرجال

في الثلاثينات من

العمر، إذ إن عدد

المتقاعدين في

الستينات من العمر،

الذين يتولون رعاية

أحفادهم لم يتغير.

طباعة