أحداث وصور

أستراليا تتأهب لإعصار مدمّر

أجلت أستراليا، أمس، آلاف السكان من ساحلها الشمالي الشرقي مع اقتراب اعصار في قوة الاعصار كاترينا صوب بلدات سياحية ومجتمعات ريفية، قال مسؤولون إنه قد يهدد حتى مناطق في الداخل تضررت من فيضانات الشهر الماضي.

وأغلقت مناجم وخطوط سكك حديدية وموانئ في ولاية كوينزلاند مع تحرك الاعصار «ياسي» نحو الساحل. وقال مسؤولون إن ما يصل الى ثلث محصول السكر في أستراليا مهدد أيضاً.

وقالت رئيسة وزراء كوينزلاند، انا بلاي: «هذه العاصفة ضخمة وتهدد حياة البشر». وحذرت من أن قوة الاعصار مازالت تشتد وسرعته تزداد، حيث يتوقع أن تهب رياح مدمرة صباح اليوم.

ويتوقع أن يحشد «ياسي» رياحاً تصل سرعتها الى 280 كيلومتراً في الساعة، عندما يصل الى الساحل الشمالي لكوينزلاند في وقت مبكر يوم غد الخميس، لتقترب قوته من قوة الاعصار كاترينا الذي دمر مدينة نيو أورليانز الاميركية عام .2005

وتلقى السكان الذين يعيشون في الاجزاء الاكثر تعرضاً للاخطار في المنطقة الساحلية، أمراً بإخلاء منازلهم. ويستعد المستشفى المحلي لاجلاء اكثر من 250 من مرضاه على متن طائرة عسكرية.

وسيتأثر الناس بالرياح والامطار المصاحبة للإعصار على بعد مئات الكيلومترات، كما قال خبراء الارصاد الجوية الذين يقدّرون طول «الجبهة» بنحو 650 كيلومتراً.

طباعة