العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مرشحة «الخضر» لخلافة ميركل تعترف بارتكاب خطأ في الجدل بشأن كتابها

    أنالينا مع نسخة من كتابها. أرشيفية

    اعترفت مرشحة حزب الخضر الألماني لمنصب المستشار، أنالينا بيربوك، بارتكاب خطأ في الجدل الدائر بشأن الكتاب الذي أصدرته والاتهامات المثارة ضدها بارتكاب سرقات أدبية في هذا الكتاب الذي يحمل عنوان «والآن كيف سنجدد بلادنا». وفي تصريحات لصحيفة «زود دويتشه تسايتونج» الألمانية الصادرة أمس، قالت زعيمة الحزب المعارض: «بنظرة إلى الوراء، كان سيصبح من الأفضل لو كنت عملت بقائمة مراجع».

    كان عالم الإعلام النمساوي، شتيفان فيبر، أشار إلى وجود مواضع عدة في الكتاب، تتضمن أوجه تشابه لافتة للنظر مع منشورات أخرى، ولم تميز بيربوك هذه الفقرات.

    وأضافت بيربوك أنها لجأت بشكل مقصود إلى مصادر متاحة بشكل عام، خصوصاً إذا كان الأمر يتعلق بحقائق «لكنني آخذ النقد على محمل الجد».

    وأوضحت بيربوك أنها تعتزم عدم التعامل بمبدأ الصديق والعدو، رغم السجال حول كتابها، وقالت: «على مدار ثلاث سنوات عملنا، روبرت هابيك (شريكها في رئاسة الحزب) وأنا، على التغلب على الخلافات بلغة خطاب وموقف مختلفين»، مشيرة إلى أن هذا النوع من التواصل سيجري اختباره في معركة انتخابية قاسية، وبالتحديد بسبب عداءات شخصية «وأنا أيضاً سقطت في خنادق قديمة لفترة قصيرة، وأنا معنية بالعكس، وهو أن أناقش القضايا المستقبلية الكبيرة بشكل مفتوح ومتسع، وأن أناقش الأمر بشكل جاد وواضح وبنبرة نزيهة، وأن أكون منفتحة على الحجج».

    وكان حزب الخضر نفى اتهام بيربوك بارتكاب انتهاكات مزعومة لحقوق النشر، واحتج ومعه أيضاً دار النشر التي صدر الكتاب عنها، بأن إعادة توصيف حقائق معروفة بصورة عامة ليس أمراً إشكالياً.

    قالت زعيمة الحزب المعارض: بنظرة إلى الوراء، كان سيصبح من الأفضل لو كنت عملت بقائمة مراجع.

    طباعة