قرارها أثار الكثير من الانتقادات عبر الإنترنت

مدرسة صينية تُزيل مقاعد مطعمها لتحفيز طلابها على الدراسة

صورة

تعرّضت مدرسة ثانوية في مدينة شانغكيو بمقاطعة «هينان» الصينية، للانتقادات، أخيراً، لإزالة كراسي الكافيتريا بدعوى تحفيز الطلاب على تناول الطعام في وقت أقصر، وتكريس المزيد من الوقت لدراستهم. وصُدِم الطلاب العائدون من العطلة الصيفية عندما علموا أنه سيتعين عليهم تناول الطعام وقوفاً، بعد أن قرر مدير مدرستهم سحب المقاعد لمنع الطلاب من الاستراحة بعد إنهاء وجبتهم. وقال موظف في المدرسة للصحافيين إن الإدارة تخطط أيضاً لتحديد المواقع المخصصة لكل طالب للوقوف، لثنيهم عن إضاعة الوقت، والانتباه للدراسة.

بعد ذلك، سيتم تخصيص مكان لتناول الغداء على الطاولة، حتى يأكل الجميع واقفين. وفي المتوسط، فإن 10 دقائق تكفي لتناول وجبة الغداء، كما قال موظف آخر في ثانوية شانغكيو، عبر مقطع فيديو انتشر، في الأيام الأخيرة، على وسائل الإعلام الاجتماعية الصينية.

ويعتقد أن هذه الخطوة المثيرة للجدل استلهمت من القواعد الصارمة التي تتبعها «غاوكاو فاكتوريز»، أو «مصانع غاوكاو»، وهي من أفضل المدارس الصينية الشهيرة التي تستخدم أساليب على الطراز العسكري لإعداد الطلاب لـ«غاوكو»، وهو اختبار صعب للغاية يجتازه الطلاب للدخول إلى الكلية. وفي بعض هذه المدارس، تبدأ الحصص الدراسية في تمام الساعة الخامسة والنصف من صباح كل يوم، حتى إن إحدى المدارس وضعت دبابتين عند المدخل لتحفيز الطلاب.

ومن المثير للاهتمام، يعلّق أحد الطلاب في إحدى هذه المدارس، أنه على الرغم من جدول الدراسة المرهق، «يوجد لدينا كراسي في الكافتيريا».

وقد أثارت هذه الخطوة الكثير من الانتقادات عبر الإنترنت، إذ جادل الكثيرون بأنها لن تؤثر في أداء الطلاب على الإطلاق، بل ربما تؤدي إلى عادات غذائية غير صحية. «من المحتمل أنهم سيغلقون قاعة الطعام في الفصل الدراسي الثاني، لأنه وفقاً لمنطقهم، سيحسن الإنتاجية إذا لم يأكل أحد على الإطلاق»، يعلّق أحد الأشخاص المستائين على «ويبو»، النسخة الصينية من «تويتر». في حين تساءل آخر «ألا يجلس السجناء وهم يأكلون؟».


الخطوة المثيرة للجدل استلهمت من القواعد الصارمة التي تتبعها «غاوكاو فاكتوريز»، أو «مصانع غاوكاو»، وهي من أفضل المدارس الصينية الشهيرة التي تستخدم أساليب على الطراز العسكري.