باردو تطالب الرئيس الفرنسي بالعفو عن فيلتين

طلبت الممثلة الفرنسية الشهيرة برجيت باردو من سلطات بلادها التدخل لإنقاذ فيلتين تقرر التخلص منهما بسبب إصابتهما بمرض السل. وفي رسالة مفتوحة إلى رئيس فرنسا فرانسوا هولاند، دعت باردو إلى التحرك سريعاً لمنع «القتل الرحيم»، الذي سيتعرض له الحيوانان. وعلى الرغم مما يحدث حول العالم من قتل وانتهاكات لحقوق الإنسان، فإن الممثلة المثيرة للجدل لم تندد، من خلال المؤسسة التي تديرها، بأحداث العنف التي تجري هنا وهناك. وفي المقابل، دقت باردو ناقوس الخطر، وأعلنت الطوارئ منذ الكشف عن إصابة الفيلتين، في سيرك بمدينة ليون بالسل، وقرار اللجنة الطبية بضرورة قتلهما. وقالت في الرسالة الموجهة للرئيس، «بإمكان علاج هذين الفيلين، أطلب منك أن تعفو على هذين الحيوانين البريئين، ويجب عدم الحكم عليهما بالإعدام». وفي المقابل هاجمت الممثلة إدارة السيرك، واتهمتها باستغلال الحيوانات وإساءة معاملتها، وانتهزت الفرصة لتوجيه الانتقادات للحكومة الفرنسية التي «لا ترد على الرسائل التي نبعثها»، حسب قولها. وفي هذا السياق، تدخل وزير الزراعة ستيفان لوفول، وحاول تسوية المسألة. ويذكر أن باردو اعتزلت عالم الأضواء في ‬1974، من أجل تكريس حياتها للدفاع عن حقوق الحيوانات، وانخرطت في جمعية عالمية تدافع عن الحيوانات واثارت في ‬2008 جدلاً بسبب انتقادها ذبح الماشية من قبل المسلمين.

طباعة