أجر الطفل يعادل كوب قهوة «لاتيه»

    «ستاربكس» و«نسبرسو» متهمتان باستغلال الأطفال في المزارع

    صورة

    كشف تحقيق جديد أن أطفالاً دون سن الـ13 عاماً، يعملون بمزارع في غواتيمالا، تزود سلسلة «ستاربكس» بالبُن. ووفقاً لتحقيق مصور للقناة الرابعة البريطانية، فإن الأطفال يعملون لمدة 40 ساعة أسبوعياً، في ظروف قاسية، وهم يقطفون القهوة مقابل أجر يومي أكثر بقليل من سعر كوب قهوة «لاتيه» في مقهى «ستاربكس». ويتم أيضاً توفير حبوب البن لسلسلة «نسبرسو» المملوكة لشركة «نستله». وفي الأسبوع الماضي، أشاد الممثل جورج كلوني، الوجه الإعلاني لـ«نسبرسو» بالتحقيق، وقال إنه شعر بالحزن بسبب النتائج التي توصل إليها.

    وقال فريق التحقيق الصحافي إن بعض الأطفال، الذين عملوا نحو ثماني ساعات يومياً، وستة أيام في الأسبوع، بدوا في سن الثامنة. ويتم دفع الأجر اعتماداً على وزن الحبوب التي جنوها، إذ يصل وزن الكيس إلى 45 كيلوغراماً أحياناً. وعادة يكسب الطفل أقل من خمسة جنيهات إسترلينية يومياً.

    وخلال فترة التحقيق، زار الصحافيون سبع مزارع مرتبطة بـ«نسبرسو»، وخمساً بـ«ستاربكس»، وعُثر على أطفال يعملون في جميع تلك المزارع. وأشار محامي حقوق الإنسان،أوليفر هولاند، الذي شاهد بعض أدلة البرنامج، إلى أن الشركتين تنتهكان لوائح العمل الدولية، التي وضعتها منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة، وأوضح أن «الاتفاقيات واضحة للغاية، من حيث إنهم لا يريدون حرمان الأطفال من التعليم». متابعاً: «إذا كان الأطفال يعملون 40 ساعة في الأسبوع، فلن تكون هناك طريقة لتلقي التعليم المناسب، وهذه جميعها ظروف غير آمنة للأطفال بشكل أساسي، ويجب ألا يعمل الأطفال في هذه الظروف».

    وتبلغ عائدات شركة «ستاربكس» السنوية أكثر من 20 مليار جنيه إسترليني، ولديها نحو 1000 متجر في المملكة المتحدة وحدها.

    وبعد اطلاع جورج كلوني على بعض الأدلة، الأسبوع الماضي، قال نجم هوليوود، وهو عضو المجلس الاستشاري للاستدامة في «نسبرسو»: «لقد فوجئت، وتملكني الحزن، لمشاهدتي هذه القصة». متابعاً: «من الواضح أن لدى هذا المجلس، وهذه الشركة، المزيد من العمل الذي يجب القيام به، وآمل أن يواصل هؤلاء الصحافيون التحقيق في هذه الأوضاع، والإبلاغ عنها بدقة إذا لم تتحسن».

    من جهته، قال المدير التنفيذي لـ«نسبرسو»، غيوم لوكونف: «لا تتسامح (نسبرسو) مع عمل الأطفال أبداً، فهذا غير مقبول». متابعاً: «عندما تكون هناك مزاعم بعدم الوفاء بمعاييرنا العالية، فإننا نتصرف على الفور، وفي هذه الحالة بدأنا تحقيقاً شاملاً لمعرفة المزارع التي تم تصويرها، وما إذا كانت تزود الشركة، ولن نستأنف شراء البُن من المزارع حتى ينتهي التحقيق، وأي قضايا يُكشف عنها سيتم التعامل معها بجدية، وسيتم اتخاذ إجراءات حازمة».

    وقالت «ستاربكس»، أيضاً: إننا «لا نتسامح مطلقاً مع عمالة الأطفال، في أي مكان بسلسلة التوريد»، موضحة: «لقد بدأنا تحقيقاً كاملاً، في الأوضاع التي كشفتها القناة الرابعة».

    وقالت الشركة العالمية: «لم نشترِ القهوة من المزارع المعنية، خلال موسم الحصاد الأخير». وقالت المديرة في «ستاربكس» العالمية، ميشيل بيرنز: «مازلنا نشعر بالقلق، ونتخذ إجراءات بسبب حقيقة أن هذه المزارع تم التحقق منها عام 2019، أنها لا تتماشى مع معاييرنا الأخلاقية في الموارد، والتي تعد أساسية في صناعة البُن».

    وقال المراسل في القناة الرابعة، أنتوني بارنت: «من الرائع أن يدعم جورج كلوني تحقيقنا، لكن إذا كان جاداً في حل هذه المشكلة، فيجب عليه التأكد من أن (نسبرسو) تستثمر أموالها في مكانها الصحيح». متابعاً: «من السهل جداً وقف الإمدادات من هذه المناطق، لكن هذا سيؤدي إلى معاقبة أقسى للمزارعين، والأسر الفقيرة التي تعتمد على زراعة البُن؛ والسبب وراء عمل هؤلاء الأطفال هو أن والديهم لا يحصلون على رواتب كافية».

    المدير التنفيذي لـ«نسبرسو»، غيوم لوكونف:

    • «عندما تكون هناك مزاعم بعدم الوفاء بمعاييرنا العالية، فإننا نتصرف على الفور، وفي هذه الحالة، بدأنا تحقيقاً شاملاً لمعرفة المزارع التي تم تصويرها، وما إذا كانت تزود الشركة، ولن نستأنف شراء البُن من المزارع حتى ينتهي التحقيق، وأي قضايا يُكشف عنها سيتم التعامل معها بجدية، وسيتم اتخاذ إجراءات حازمة».

    طباعة