تجلس في مكان محدد وتطلب الأشياء عينها

«عائلة باربر» ترتاد محل الـ «آيس كريم» نفسه منذ سبع سنوات

عائلة باربر تستمتع بوقتها في محل الآيس كريم. أرشيفية

منذ أيام، جذب رجل من ضواحي مدينة أتلانتا الأميركية الاهتمام على الإنترنت، ببضع مشاركات على موقع «إنستغرام»، وشارك براندت باربر صوراً التقطها مع أبنائه، في محل «آيس كريم» بمقاطعة «فورسيث» على مر السنين. وطوال سبع سنوات كانت العائلة تذهب إلى المكان نفسه، وتجلس في الركن نفسه، وتطلب الأشياء نفسها، وتقابل العاملين أنفسهم.

وقام أحد الأبناء الثلاثة، ويدعى بروكس، في وقت لاحق، بتحميل لقطات من منشورات والده، على موقع «تويتر»، إلى جانب تعليق توضيحي، «لماذا اضطر والدي إلى مشاركة هذا الأمر بشدة على (انستغرام)؟ ولماذا أنا في ناشفيل الآن؟»، وأُعجب أكثر من مليون شخص بالتغريدة، في وقت أكد بروكس أن هذا التقليد العائلي مستمر «ليشعر الجميع براحة البال، فإن علاقة رائعة تربطني بوالدي، وأنا وشقيقي الصغيران سنعود إلى محل الآيس كريم قريباً».

وفي الآونة الأخيرة، شارك بروكس صوراً مع العائلة قائلاً: «حسناً، لقد عدنا أخيراً إلى المحل مع والدنا، وهذه المرة في جناحنا الجديد!»، وإدراكاً لعلاقتهم الفريدة، خلّدت سلسلة «ديري كريم» المكان الذي يجلس فيه أفراد العائلة بلوحة صغيرة تقول «جناح عائلة باربر».

وأظهرت إحدى الصور الأب يجلس وحده على الطاولة، بعد أن غادر أولاده إلى الكلية، ومع شعوره بالفخر برؤية أبنائه يكبرون ليصبحوا شباباً مسؤولين وناجحين، كان يشعر ببعض الحزن لأن الأمور لن تكون أبداً على حالها في المستقبل.


- أُعجب أكثر من مليون شخص بالتغريدة، فيما أكد بروكس أن هذا التقليد العائلي مستمر.

طباعة