شارع شهير في استوكهولم يحظر مرور سيارات الديزل القديمة

    بموجب الحظر لن يُسمح إلا بمحركات الديزل الأحدث. ■ أرشيفية

    يمتد شارع هورستلغان من الشمال إلى الغرب في جزيرة سودرمالم، بالعاصمة السويدية استوكهولم، وهو شارع مزدحم بالمتاجر والمقاهي والمطاعم، وهو أحد أسرع طرق الوصول إلى ضاحية ليلغهولمن التجارية. كما أنه واحد من أكثر الشوارع تلوثاً في العاصمة، وقد سبق اعتماد تدابير أخرى مثل حظر الإطارات الشتوية المرصعة، من أجل تحسين جودة الهواء.

    وفي 15 من يناير، أصبح الحظر المفروض على سيارات الديزل القديمة ساري المفعول في الشارع. ويقضي القرار، الذي اتخذته الحكومة السويدية عام 2018، بتمكين السلطات المحلية من إنشاء ما يسمى المناطق البيئية، وكان الانشغال الأساسي في الانتخابات المحلية في استوكهولم، في العام نفسه.

    في المقابل، قال معارضون للخطوة إن حظر استخدام وقود الديزل ليس ضرورياً بسبب التحسين المستمر لجودة الهواء في العاصمة السويدية، والحظر يعني أنه لن يُسمح إلا بمحركات الديزل الأحدث، التي تفي بمعايير الانبعاثات الخاصة، والمعمول بها في أوروبا. وبحلول عام 2022 سيتم السماح بالسيارات الأحدث فقط. وفي الممارسة العملية يحظر هذا معظم السيارات التي يزيد عمرها على 11 عاماً، لكن لايزال يُسمح للسيارات القديمة بالعبور في «هورستلغان».

    وتوجد بالفعل مناطق بيئية في مدن سويدية عدة، لكن هورستلغان هو أول شارع في السويد يحظر نوعاً محدداً من سيارات الركاب، وسيتم إجبار نحو 4000 سيارة من بين 24 ألف تستخدم الشارع الشهير، يومياً، على الانعطاف بعيداً، ومع ذلك لن تتأثر سيارات الطوارئ بالحظر.


    - يقضي القرار الذي اتخذته الحكومة السويدية، عام 2018، بتمكين السلطات المحلية من إنشاء ما يسمى المناطق البيئية.

    طباعة