مفتش خاص يرصد الخلل في ممرات المشاة - الإمارات اليوم

مفتش خاص يرصد الخلل في ممرات المشاة

فولتير يحب الحديث مع المارة ويستمع لشكاويهم. أرشيفية

يسحب فولتير فيالوبوس قفازاته، ويعدل مقعده، بينما يشغل دراجة «سكوتر» ذات ثلاث عجلات. وهو يسير في شوارع ضواحي هاملتون النيوزيلندية، بسرعة 15 كيلومتراً في الساعة. ويلاحظ المفتش الخاص أي بقع أو تصدعات أو تداعيات في ممرات المشاة. وسيستغرق الأمر شهراً حتى يغطي مفتش ممرات المشاة أكثر من 1000 كيلومتر من مسارات هاملتون.

لكن فولتير يعتبر نفسه محظوظاً، فقد كان المفتشون قبله يعتادون المشي. وهذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها «سكوتر» لإجراء فحص لمدة ثلاث سنوات لممرات المشاة في المدينة. وتتميز وسيلة الانتقال الجديدة بنظام تتبع «جي بي إس»، إضافة إلى كاميرا وضوء برتقالي لامع، ولافتة مزخرفة في الخلف، كتب عليها «مركبة فحص» بأحرف كبيرة.

لقد كان عملاً جاداً، خلال العام الماضي، إذ بلغت ميزانية مجلس مدينة هاملتون لممرات المشاة نحو 2.3 مليون دولار، لكن من المتوقع أن ترتفع إلى 5.1 ملايين دولار في العام المقبل، كجزء من خطة عشرية. يصاب الناس بجروح بليغة جراء التصدعات في ممرات المشاة. وتريد هاملتون أن تصبح مدينة صديقة لكل الأعمار، بأن تكون الممرات ملائمة لذوي الكراسي والدراجات المتحرّكة.

وانتقل فولتير إلى نيوزيلندا من الفلبين في عام 2017، ويحب التعرف إلى البلد، وهو دائم الابتسامة، ويحب الحديث مع الناس. وتتوقف النساء اللواتي يدفعن عربات أطفالهن أو بصحبة كلابهن ليُخبرنه عن وجود خلل معين من الممرات.


 هاملتون تسعى لأن تصبح مدينة صديقة لكل الأعمار،بأن تكون الممرات ملائمة لذوي الكراسي والدراجات المتحرّكة.

طباعة