مقاول يهدم منازل جديدة لأن أصحابها لم يدفعوا له مستحقاته - الإمارات اليوم

يوثق ما يفعله بالصور

مقاول يهدم منازل جديدة لأن أصحابها لم يدفعوا له مستحقاته

صورة

أقدم رجل أعمال غاضب على هدم فلل لزبائن لم يدفعوا مستحقات له، ووقع ذلك في مقاطعة هيرتفوردشاير بالمملكة المتحدة، قبل أن ينتقل أصحابها إليها.

غالباً ما يشكو الأشخاص الذين يقومون بالبناء والتجديد من مقاوليهم الذين لا يحترمون دائماً المواعيد النهائية والشروط والعقود. ولكن العكس هو صحيح أيضاً؛ فهناك أشخاص لا يدفعون دائماً الفواتير في الوقت المناسب للمقاولين، الذين يجدون أنفسهم في بعض الأحيان محاصرين. وهذه هي حالة دانيل نياغو (30 سنة)، الذي دمّر مساكن بنيت للتو، في مدينة بونتينغفورد، للانتقام.

ويقول شهود عيان إن المقاول كان يضحك وهو يوثق المشهد، عندما قام بهدم الفلل التي تبلغ كلفتها نحو 800 ألف جنيه. ويزعم أنه برر أفعاله للشرطة التي جاءت إلى مكان الحادث، بأن زبائنه لم يدفعوا له مستحقاته.

وتقول ساكنة في الحي اتصلت بالشرطة: «ظننت أن الأمر يتعلق بزلزال أو تفجير، ولكن بدلاً من ذلك كان هناك شخص مرعب يلتقط صوراً، ويشرح دوافعه للشرطة»، وتضيف إلين فرنسوا (61 عاماً): «لقد كان هادئاً تماماً».

ويقول وليام غريفيث، البالغ من العمر 67 عاماً، وهو عامل بناء سابق: «عندما نزل (المقاول) من حفارته، قلت في نفسي لقد انتهى، لكن لا، لقد عاين حجم الضرر وعاد على متن الحفارة وواصل مهمته»، متابعاً «بدا سعيداً ولم يقاوم عندما أخذته الشرطة مصفد اليدين».

وقال زميل للمقاول المعتقل شارك في موقع البناء، إنه غاضب من دانيال نياغو. وأكدت الشرطة في المقاطعة «نحن مهتمون بشكل خاص بحوادث الأمس في بونتينغفورد، ولايزال المتهم قيد الاحتجاز حتى يكتمل التحقيق، وسيقوم قسم الاتصال بإصدار بيانات أخرى في الوقت المناسب».

طباعة