منح الدالاي لاما ميدالية الديمقراطية في واشنطن

الدالاي لاما: على الحزب الشيوعي الانسحاب.            غيتي

تلقى الدالاي لاما الزعيم الروحي للتيبت في واشنطن ميدالية «المنظمة الوطنية للديمقراطية» (ان اي دي) وهي جمعية خيرية يمولها الكونغرس الاميركي.

وتسلم الدالاي لاما الميدالية خلال حفل أقيم في مكتبة الكونغرس، غداة لقائه الرئيس الاميركي باراك أوباما في البيت الابيض، وهو لقاء اثار غضب الصين.

وقال رئيس المنظمة كارل غيرشمان قبيل منح الميدالية للزعيم البوذي المقيم في المنفى بالهند إن الاخير، «بإظهاره شجاعة أخلاقية وثقة بالنفس في مواجهة الوحشية والمظالم، أعطى الامل ليس فقط لشعبه وانما ايضا لجميع الشعوب المقموعة في العالم».

من جهته أعرب الدالاي لاما (74عاماً)، الحائز جائزة نوبل للسلام للعام ،1989 عن تقديره للديمقراطية الاميركية، مشددا في المقابل على ان النظام الصيني مصيره السقوط. وقال «أعتقد ان الحزب الشيوعي الصيني فعل الكثير من الامور السيئة. ولكن في الوقت عينه لقد أسهموا كثيراً في جعل الصين اكثر قوة».

وأضاف بالانجليزية «أحيانا اقول ان الوقت حان لكي ينسحب الحزب الشيوعي بكرامة»، مضيفاً بنبرة ضاحكة ان القادة الصينيين «سيتشوقون» حينها لسماعه. وأكد الدالاي لاما انه ماركسي، مشيراً الى انه يدعم نظاما مجتمعيا يوفر ضمانات اجتماعية مهمة، مضيفاً بنبرة مزاح «أحياناً لدي الانطباع بأن دماغي اكثر حمرة من أدمغة القادة الصينيين».

طباعة