حزب الله يهدد بضرب البنى التحتية في اسرائيل

هدد الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الثلاثاء بضرب البنى التحتية في اسرائيل وبتدمير ابنية في تل ابيب في حال هاجمت الدولة العبرية لبنان، ملمحا الى اقتناء حزب الله القدرات العسكرية التي تخوله القيام بذلك.

وكان نصرالله يتحدث في احتفال شعبي حاشد في الذكرى السنوية "للشهداء القادة في حزب الله" الامين العام السابق لحزب الله عباس الموسوي والقيادي الشيخ راغب حرب والقائد العسكري عماد مغنية.
وجدد في المناسبة التأكيد على "الثأر" لعماد مغنية الذي قتل في دمشق فيفبراير 2008 ويتهم الحزب اسرائيل باغتياله.

وقال نصرالله امام الالوف من مناصريه الذين تجمعوا في مجمع سيد الشهداء في الضاحية الجنوبية لبيروت متوجها الى الاسرائيليين "اذا ضربتم مطار الشهيد رفيق الحريري الدولي في بيروت سنضرب مطار بن غوريون في تل ابيب. اذا ضربتم موانئنا سنقصف موانئكم. اذا ضربتم مصافي النفط عندنا سنقصف مصافي النفط عندكم". واضاف "اذا قصفتم مصانعنا سنقصف مصانعكم. اذا قصفتم مصانع الكهرباء عندنا سنقصف الكهرباء عندكم".

وتابع "اليوم اقول انتم تدمرون بناء في الضاحية ونحن ندمر ابنية في تل ابيب"، مضيفا "اليوم اعلن هذا التحدي واقبل هذا التحدي". واكد نصرالله ان في وسع الاسرائيليين "ان يتاكدوا من المعطيات وهذا يعني امكانات مختلفة" لدى حزب الله.

واضاف "عندما اقول اننا جاهزون للقتال، لا يمكنني ان اخدع الاسرائيلي لانه قادر على جمع المعطيات"، مشيرا الى ان لدى اسرائيل "شبكات تجسس في لبنان كبيرة جدا".

ولم يظهر نصرالله علنا الا مرات نادرة منذ 2006، تاريخ الحرب المدمرة التي شنتها اسرائيل على لبنان واوقعت نحو 1200 قتيل لبناني، غالبيتهم من المدنيين، و160 اسرائيليا، غالبيتهم من العسكريين.

طباعة