كي مون ليس واثقاً بإجراء تحقيقات ذات صدقية حول حرب غزة

اعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، انه لا يستطيع تحديد ما اذا كانت اسرائيل والجانب الفلسطيني التزما بمطلب الأمم المتحدة لجهة اجراء تحقيق مستقل وذي صدقية حول الحرب في قطاع غزة، خلال الشتاء الفائت. ففي تقرير رفع، اول من امس، الى الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال بان إنه «لا يمكن (حتى الآن) تحديد ما اذا كان الجانبان طبّقا القرار رقم 64/10 الذي اصدرته الجمعية العامة».

وفي هذا القرار الذي صدر بغالبية كبيرة في الخامس من نوفمبر ،2009 امهلت الجمعية العامة للمنظمة الدولية اسرائيل والفلسطينيين ثلاثة اشهر للبدء بتحقيقات ذات صدقية في شأن ما تضمنه تقرير لجنة القاضي الجنوب افريقي ريتشارد غولدستون عن ارتكاب جرائم حرب خلال النزاع العسكري في قطاع غزة. وتلقى بان في 29 يناير تقريراً رسمياً من الحكومة الإسرائيلية نفت فيه انتهاك قوانين الحرب وحاولت الرد على اتهامات لجنة غولدستون. كذلك تلقى بان من السلطة الفلسطينية تقريراً أولياً حول تصورها لكيفية اجراء التحقيق حول النزاع في غزة. وستجتمع الجمعية العامة للأمم المتحدة قريباً لمناقشة تقرير بان، وفق ما افاد متحدث باسم المنظمة الدولية من دون ان يحدد موعد هذا الاجتماع.

طباعة