اعتقال 3 بريطانيين يُشتبه في تهديدهم بتفجير طائرة إماراتية

«طيران الإمارات» أكدت أن محور اهتمامها هو سلامة الركاب. أ.ب

أعلنت شرطة لندن أن عناصر من الشرطة صعدوا أول من أمس، بأسلحتهم على متن طائرة تابعة لشركة «طيران الامارات»، كانت متوقفة في مطار هيثرو اللندني، وتستعد للاقلاع الى دبي، واعتقلوا ثلاثة أشخاص يشتبه في أنهم هددوا بتفجير الطائرة.

وقالت إن طاقم الطائرة تعرض لـ«تهديد كلامي» ما استدعى إبلاغ الشرطة.

وأكدت شركة «طيران الإمارات» وقوع الحادث على متن الرحلة «اي كي 400» التي كانت تستعد للاقلاع، بعد «ملاحظات» عبر عنها المشبوهون. وقال المتحدث باسم الشركة إن «أمن وسلامة الركاب محور اهتمام الشركة». وبعد اعتقالها الرجال الثلاثة، وإيقافهم على ذمة التحقيق، فتشت الشرطة الطائرة التي كانت تقل 331 راكبا، ولكنها لم تعثر على مواد مؤذية. وبثت شبكة «سكاي نيوز» صورة فوتوغرافية غير واضحة، قيل إنها التقطت داخل الطائرة، يظهر فيها عناصر من الشرطة بزيهم الاسود، بينما روى راكب أن رجال الشرطة المسلحين والمزودين بسترات واقية من الرصاص صعدوا إلى الطائرة لتوقيف المشبوهين. وذكرت «سكاي نيوز» أن الموقوفين الثلاثة بريطانيون، تبلغ أعمارهم ،58 و،48 و36 عاماً، وقد بدوا في حالة سكر.

وغادر الركاب الطائرة بعد ذلك، وخضعوا لعملية تفتيش، لكن المطار لم يغلق خلال الحادث، حسبما ذكرت الشرطة. وقال متحدث باسم سلطة المطارات البريطانية: «أؤكد حصول حادث أمني على متن طائرة تابعة لطيران الامارات متجهة الى دبي».

ويأتي هذا الحادث بعد تشديد الاجراءات الامنية في المطارات الدولية إثر الهجوم الفاشل الذي تعرضت له طائرة ركاب أميركية يوم عيد الميلاد أثناء رحلة بين أمستردام وديترويت (شمال الولايات المتحدة). وقال وزير الداخلية البريطاني الان جونسون إنه سيتم تجهيز المطارات بأجهزة المسح الضوئي (سكانر) لتفتيش الركاب، وسيكون مطار هيثرو أول مطار يتسلم هذه الاجهزة قبل نهاية الشهر.

طباعة