موسكو تسقط مسيّرة على بعد 500 كيلومتر عن الحدود الأوكرانية

أسقطت الدفاعات الجوية الروسية مسيّرة الخميس بالقرب من قاعدة إنجلز العسكرية الرئيسية الواقعة على بعد 500 كيلومتر عن الحدود الأوكرانية والتي استهدفها الإثنين هجوم بمسيّرة أودى بحياة ثلاثة أشخاص ونُسب إلى أوكرانيا.

وكتب حاكم المنطقة رومان بوسارجين على تلغرام أنه "تم تفعيل نظام دفاعي مضاد للطائرات على أراضي مقاطعة إنجلز. ودُمّر جسم مجهول وما من تهديد لسلامة السكان".

وأوضح لاحقا أن هذا الجسم المجهول هو طائرة مسيّرة وقد تسببت شظاياها بإلحاق أضرار بسياج ومنزل وسيارة، من دون سقوط ضحايا.

واستُهدفت قاعدة إنجلز العسكرية الجوية الواقعة في هذه المنطقة الإثنين بهجوم بمسيّرة أودى بحياة ثلاثة عسكريين، بحسب موسكو. وقُتلوا إثر إصابتهم بشظايا مسيّرة أوكرانية بعدما أسقطتها الدفاعات الجوية.

وفي الخامس من ديسمبر، اتهمت موسكو أوكرانيا بإطلاق هجمات بالمسيّرات على قاعدة إنجلز وقاعدة أخرى في منطقة ريازان، في جنوب شرق العاصمة الروسية.

وهذه إذن ثالث حادثة في خلال شهر تستهدف محيط هذه القاعدة الجوية الروسية المعروف أنها تضمّ قاذفات استراتيجية وأجهزة مصممة لضرب أهداف عالية الأهمية.

وتأتي هذه الحادثة الجديدة في وقت كشفت أوكرانيا أن موسكو قصفت منشآتها للطاقة بضربات صاروخية "مكثّفة" الخميس.

طباعة