روسيا تمطر أوكرانيا بالصواريخ في أحد أكبر هجمات منذ الحرب

أمطرت روسيا شبكة الكهرباء الأوكرانية بوابل من الصواريخ اليوم الجمعة، مما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل فضلا عن إلحاق أضرار بتسع منشآت للطاقة وإجبار سلطات كييف على قطع طارئ للتيار الكهربائي في أنحاء البلاد وسط برد قارس.

ولاذ كثيرون بالملاجئ خلال ساعة الذروة الصباحية للاحتماء من أحدث هجوم واسع تشنه روسيا على البنية التحتية الحيوية منذ أكتوبر ، والذي وصفه مسؤول في كييف بأنه أحد أكبر الهجمات الصاروخية منذ بدء الحرب في فبراير .

وتحدث عمدة مدينة خاركيف ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا عن أضرار هائلة تهدد بحرمان كثيرين من التدفئة وسط أجواء شديدة البرودة، بينما ذكر حاكم منطقة دنيبروبتروفسك في وسط البلاد أن أضرارا جسيمة وقعت.

وقال فاليري زالوجني القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية إن بلاده أسقطت 60 من أصل 76 صاروخا أطلقتها روسيا على البنية التحتية. فيما قال يوري إهنات المتحدث باسم سلاح الجو إن موسكو حاولت عمدا تشتيت الدفاعات الجوية بتسيير طائرات حربية قرب أوكرانيا.

وتقول السلطات إن شخصين قتلا في مدينة كريفي ريه بوسط البلاد فيما قُتل ثالث جراء حريق بمنطقة خيرسون في الجنوب بعدما أصيب مبنى سكني بقصف قبل الغارة الصاروخية.

وقال مسؤول بارز إن الهجوم في كريفي ريه، مسقط رأس الرئيس فولوديمير زيلينسكي، أسفر عن إصابة ما لا يقل عن ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة أطفال صغار.

طباعة