مسؤول أميركي: دور إماراتي محوري في معالجة قضايا التغير المناخي

أكد المتحدث الاقليمي باسم الخارجية الأميركية سام وربرج، على أهمية الدور الذي تلعبه دولة الإمارات في معالجة تحديات التغير المناخي من خلال برامجها المتنوعة وتقديمها لحلول مهمة جداً في الزراعة والطاقة المتجددة والشمسية، مشيداً بالعلاقات بين دولة الإمارات والولايات المتحدة ومبادراتهما في مواجهة التغير المناخي، وتنسيقهما المستمر بشأن ذلك.

وقال في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات (وام)، إن للولايات المتحدة مجموعة من الأولويات لمناقشتها خلال فترة انعقاد قمة المناخ مشدداً على أهمية الانتقال من مرحلة التعهدات والمفاوضات إلى مرحلة التنفيذ الفعلي للحلول في التغير المناخي لافتا أيضا إلى الدور المحوري تقدمه العديد من الدول بشأن إيجاد الحلول اللازمة. وأشاد بما قدمته مصر لإنجاح "COP27" الذي يحظى بحضور قرابة 40 ألف شخص، فضلاً عن وسائل الإعلام من مختلف دول العالم، والتي جاءت لتقديم التغطية الإعلامية الخاصة بالحدث، مشيراً إلى أن مصر ضخت استثمارات ضخمة في الرياح والطاقة الشمسية، وهي استثمارات تؤكد أهمية العمل العالمي المشترك للاستفادة من التجارب المتنوعة وتبادل الخبرات، وتقديم الحلول وتنفيذها.

وحول الشراكة مع دولة الإمارات، أوضح وربرج، أن أحد أهم الإنجازات التي تمت خلال الدورة السابقة من "كوب” في غلاسكو، هو الإعلان المشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة، لتقديم مبادرة بعثة الابتكار الزراعي للمناخ، إضافة إلى التنسيق المستمر والذي سيتواصل خلال الفترة المقبلة، موضحاً   الإمكانيات اللازمة للبلدين الصديقين لتقديم المساعدة بشتى أنواعها سواء المالية والتقنية والفنية للدول النامية.

 

طباعة