تجدد القصف على منطقة بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا

تعرضت بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا لقصف جديد الأحد أسفر عن إصابة أربعة أشخاص على الأقل، وفق ما أفاد حاكم المنطقة التي شهدت عدة ضربات مماثلة في الأيام الأخيرة.

وأعلن فياتشيسلاف غلادكوف عبر تطبيق تلغرام إصابة ثلاثة أفراد من العائلة نفسها بقصف على بيلغورود، عاصمة المنطقة التي تحمل الاسم نفسه. وأصيب اثنان من الجرحى بشظايا وتم نقلهما إلى المستشفى.

كما أكد الحاكم وقوع «أضرار طفيفة» بمنازل وسيارات. أما الجريح الرابع فهو رجل مسن أصيب «بكدمات» جراء قصف قرب بيلغورود.

وقالت لجنة التحقيق الروسية في بيان إن «نحو 16 انفجارا» سُمع الأحد في المدينة التي يقطنها 330 ألف نسمة.

ونددت السلطات المحلية مرارا هذا الأسبوع بالضربات التي يشنها الجيش الأوكراني على المدينة والمناطق المجاورة لها.

وكان غلادكوف قد استنكر قصف مستودع نفط قرب بيلغورود، كما تعرضت قبل ذلك بيوم محطة كهرباء لقصف تسبب في انقطاع التيار الكهربائي.

طباعة