زارت دبي قبل 43 عاماً.. وافتتحت مبنى البلدية وميناء جبل علي ومجمع الألمنيوم

الملكة إليزابيث والإمارات.. علاقات صداقة تاريخية

صورة

علاقات تاريخية، ربطت الإمارات والملكة الراحلة إليزابيث الثانية، التي رحلت عن عالمنا أمس.

وكانت الزيارة الأولى للملكة الراحلة إلى الإمارات قبل 43 عاماً، وتحديداً في شهر فبراير من عام 1979، وزارت خلالها دبي التي شهدت احتفالات رسمية وشعبية احتفاءً بالملكة، التي استقبلها المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، استقبالاً رسمياً.

وافتتحت الملكة خلال زيارتها المبنى الجديد لبلدية دبي، وتجوّلت في شوارع دبي، ومنها شارع الكورنيش ونفق الشندغة، فمنطقة الكرامة الجديدة إلى كنيسة الثالوث المقدس. وخلال الزيارة افتتحت أيضاً الملكة إليزابيث الثانية ميناء جبل علي رسمياً، وتجوّلت في المنطقة الصناعية. كما افتتحت مجمع الألمنيوم ومركز دبي التجاري والحوض الجاف.

وتواصلت العلاقات الوثيقة مع الملكة الراحلة، التي كانت تؤكد على علاقات الصداقة التاريخية التي تجمع البلدين، وحرصها على تطوير هذه العلاقات، خلال اللقاءات التي جمعتها مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لاسيما على هامش سباقات الخيول الإنجليزية العريقة، إذ يحرص سموه على المشاركة فيها بأرقى الخيول.

ولطالما كانت الملكة الراحلة تثمن دور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في دعم وتطوّر سباقات الخيل في بريطانيا.

 

طباعة