مقتل اثنين من موظفي السفارة الروسية و4 مدنيين بهجوم في كابول

أحد عناصر «طالبان» يقف حراسة خارج السفارة الروسية في كابول. رويترز

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس، أن اثنين من العاملين في السفارة الروسية في كابول قُتلا، عندما فجّر انتحاري عبوة ناسفة بالقرب من مدخل السفارة، في هجوم قتل فيه أيضاً أربعة من المدنيين الأفغان.

وقالت الشرطة الأفغانية إن ستة أشخاص قُتلوا في الحادث، بينما قُتل المهاجم برصاص الحراس أثناء اقترابه من البوابة.

وقال قائد الشرطة في المنطقة التي وقع فيها الهجوم، مولوي صابر، لـ«رويترز»: «تعرّف حراس السفارة الروسية إلى الانتحاري قبل أن يصل إلى الهدف، وأطلقوا عليه النار».

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن مجهولاً فجر عبوة ناسفة بالقرب من المدخل المؤدي إلى القسم القنصلي في السفارة، في نحو الساعة 10:50 صباحاً بتوقيت كابول.

وأضافت: «نتيجة للهجوم، قُتل اثنان من موظفي البعثة الدبلوماسية، وهناك أيضاً ضحايا من المواطنين الأفغان».

ونددت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان بالانفجار، وقالت على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «في ضوء الأحداث الأخيرة، تؤكد بعثة الأمم المتحدة على ضرورة أن تتخذ السلطات الفعلية خطوات لضمان سلامة وأمن الناس، وكذلك البعثات الدبلوماسية»، في إشارة إلى حكومة «طالبان».

• المهاجم فجر عبوة ناسفة بالقرب من مدخل السفارة.

طباعة