الخارجية الروسية: موسكو اتخذت مسبقا إجراءات للحد من مخاطر العقوبات الغربية

أعلن مدير القسم الرابع لبلدان رابطة الدول المستقلة بوزارة الخارجية الروسية، دينيس جونشار، أن روسيا اتخذت إجراءات في الوقت المناسب، للحد من مخاطر الخطوات التي اتخذها الغرب في مجال الاقتصاد.

وقال جونشار خلال مقابلة مع  وكالة "سبوتنيك" الروسية، ردا على سؤال حول كيفية تأثير أزمة العلاقات الروسية مع الغرب على تعاون موسكو مع أذربيجان وأرمينيا، "لقد اتخذنا تدابير مسبقا للحد من المخاطر المرتبطة بالإجراءات غير النزيهة من جانب الغرب في الاقتصاد العالمي".

وأكد الدبلوماسي الروسي، أنه "وفقا لتقديرات الخبراء، فإن حوالي 30% من إجمالي تجارة روسيا مع أذربيجان تتم بالروبل".

وأضاف أن "بنية العلاقات الاقتصادية الروسية ككل ليست عرضة للعوامل السلبية الخارجية، وتتكيف بسرعة مع المواقف غير الاعتيادية".

وأوضح جونشار أن روسيا ما زالت من بين الشركاء الاقتصاديين الرئيسيين لأذربيجان، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن العمل جار بنشاط للبحث عن مجالات جديدة للتعاون مع أرمينيا.

وفرضت الدول الغربية عقوبات غير مسبوقة على روسيا، استهدفت القطاع المالي والاقتصادي في البلاد، في محاولة لوقف العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، والتي بدأت في 24 فبراير الماضي.

وحدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، مهام تلك العملية والتي تتمثل في القضاء على عسكرية أوكرانيا والتوجهات النازية في هذا البلد، وحماية مواطني جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين، من القصف والهجمات المستمرة من جانب القوات الأوكرانية.

طباعة