5 قتلى بينهم ضابط شرطة بهجوم مسلح قرب تل أبيب

أعلن مسعفون إسرائيليون، أمس الثلاثاء، أن خمسة أشخاص، بينهم ضابط شرطة، قتلوا في هجمات بالأسلحة النارية في موقعين مختلفين بالقرب من مدينة تل أبيب.

وقالت الشرطة إن إطلاق النار، حدث، على ما يبدو، من قبل مسلح يركب دراجة نارية.

وقال رئيس جهاز الإسعاف الإسرائيلي إيلي بن "للاسف أحصينا خمسة قتلى" في هجوم هو الثالث في إسرائيل خلال أسبوع.

وأشارت الشرطة في بيان إلى إن هناك "شبهة بعمل إرهابي في بني براك".

وأضافت: "يظهر من التحقيق الأولي أن ارهابيًا أطلق النار على مواطنين في شارع هشنايم في مدينة بني براك وأصاب عدة مواطنين إصابات حرجة. من هناك انتقل إلى شارع هرتسل وأطلق النار على مواطنين آخرين. قامت قوة من الشرطة بتحييده".

وقالت كذلك إنها "تلقت بلاغًا بشأن اطلاق نار في شارع بياليك في ضاحية رمات غان" وأن قواتها انتشرت في المكان.

وأثار الهجوم الجديد مخاوف من احتمال اندلاع مزيد من أعمال العنف.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها بعد عن إطلاق النار.

ويأتي الهجوم الجديد بعد يومين من مقتل ضابطين من شرطة حرس الحدود وإصابة ثلاثة آخرين، في هجوم في منطقة الخضيرة التي تبعد حوالي 50 كيلومترا شمالي تل أبيب.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الحادث، وقال في بيان نشرته وكالة "أعماق" الدعائية التابعة له "قُتل عنصران من الشرطة اليهودية على الأقل وأصيب آخرون بجروح، بهجوم انغماسي مزدوج".

وجاءت حوادث الثلاثاء، أيضا، بعد أيام من طعن رجل بسكين أشخاصا عدة ودهس آخر في جنوب إسرائيل، مما أسفر عن مقتل أربعة، في واحدة من أكثر الهجمات دموية في البلاد في السنوات الأخيرة. وقالت السلطات إن المهاجم دين في السابق بدعم تنظيم داعش.

طباعة