قادرة على تبخير الأجسام البشرية.. مخاوف أوكرانية من قنبلة روسيا الفراغية (فيديو)

تتصاعد المخاوف بشأن استخدام روسيا للأسلحة الحرارية كثيفة التفجير، بعد أن قال السفير الأوكراني لدى الولايات المتحدة إن "القوات المعتدية استخدمت خلال غزوها القنبلة الفراغية".

لم يتم تأكيد استخدام مثل هذه الأسلحة، التي تفرغ الهواء من الأكسجين، لتوليد انفجار شديد الحرارة،  على الرغم من أن لقطات من أوكرانيا أظهرت قاذفات صواريخ حرارية على مركبات "توس-1" الروسية، بحسب ما أفادت صحيفة "الغارديان".

وقال كبير المحللين في معهد السياسة الإستراتيجية الأسترالي، ماركوس هيليير، لـ"الغارديان": "بينما لم يتضح ما إذا كانت روسيا استخدمت مثل هذه القنابل بعد في أوكرانيا ، فإن الأمر مجرد مسألة وقت".

السلاح الحراري، المعروف أيضا باسم قنبلة الهباء الجوي، أو المتفجرات الهوائية التي تعمل بالوقود، عبارة عن ذخيرة ذات مرحلتين.

توزع شحنة المرحلة الأولى مادة دقيقة للغاية في الجو، عبارة عن وقود قائم على الكربون تتحول إلى جزيئات معدنية صغيرة، ثم تشعل الشحنة الثانية تلك السحابة، مكونة كرة نارية، وموجة صدمة ضخمة، وفراغ حيث تمتص كل الأكسجين المحيط بها.

يمكن أن تستمر موجة الانفجار لفترة أطول بكثير من المتفجرات التقليدية، وتكون قادرة على تبخير الأجسام البشرية.

وتُستخدم هذه الأسلحة لأغراض متنوعة وتأتي بأحجام مختلفة.

يقول هيليير إن "روسيا قد تستخدمها في أوكرانيا لتدمير المواقع الدفاعية"، مضيفا أنه "تم تصميم الإصدارات الكبيرة للغاية التي يتم إطلاقها من الجو لتدمير الكهوف ومجمعات الأنفاق".

واستخدمت القوات الروسية والغربية الأسلحة الحرارية منذ الستينيات.

ويقول هيليير إن روسيا لديها سجل حافل في استخدامها، أطول من الغرب، حيث تمتلك روسيا مجموعة متنوعة منها تبدأ من أسلحة تكتيكية صغيرة وحتى قنابل ضخمة تطلق من الجو، مشيرا إلى أن الانفصاليين الذين كانت روسيا تدعمهم في شرق أوكرانيا في منطقة دونباس، يستخدمونها منذ عدة سنوات.

ويعتبر هيليير، أن الأسلحة الحرارية كانت فعالة في "غرضها المحدد" المتمثل في "تدمير المواقع الدفاعية بشكل أساسي"، معبرا عن مخاوفه من استخدامها ضد المدنيين، إذ "يمكن أن تكون سلاحا مدمرا للغاية، إذا استخدمت ضد مجمع سكني".

ورغم التأثير المدمر لهذه الأسلحة وآثارها التي يمكن أن تكون مروعة للغاية، فإنها ليست غير قانونية، بحسب هيليير.

ويتوقع هيليير رؤية المزيد من مشاهد الحرب الحرارية في أوكرانيا قائلاً: "أحد الأشياء التي نعرفها عن التكتيكات الروسية أنهم على استعداد لتدمير كل شيء".

طباعة