ضمن جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا

تفاصيل قرار منع صلاة التهجد في المساجد المصرية

قررت وزارة الأوقاف المصرية منع صلاة التهجد في المساجد، والاكتفاء بصلاة التراويح فقط في إطار جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا، محذرة العاملين بالوزارة من مخالفة هذا القرار، وأكدت في بيان لها نشرته صحف مصرية عدة، أنه سيتم إنهاء خدمة من يسمح من العاملين بالوزارة بإقامة صلاة التهجد في المساجد أو ملحقاتها أو محيطها أو يشارك في أداء صلاة التهجد في أحد هذه الأماكن المشار إليها.

وقالت الوزارة في البيان مخاطبة المواطنين المصريين: "صلوا صلاة التهجد في بيوتكم".

وكانت وزارة الأوقاف المصرية أكدت ضرورة الالتزام بضوابط صلاة القيام فى رمضان لهذا العام، وبحسب صحيفة "المصري اليوم" فقد تضمنت تلك الضوابط ما يلي:

1. ارتداء الكمامة.

2. اصطحاب المصلى الشخصي.

3. مراعاة مسافات التباعد الاجتماعي.

4. استمرار عدم فتح دورات المياه.

5. استمرار عدم فتح الأضرحة.

6. استمرار عدم السماح بأي مناسبات اجتماعية بالمساجد أو ملحقاتها.

7. استمرار قصر صلاة الجنازة على الأماكن المفتوحة في غير أوقات الصلاة الراتبة.

8. عدم السماح بإقامة أية موائد إفطار أو نحوه لا بالمساجد ولا بساحاتها ولا بملحقاتها.

9. عدم السماح بالاعتكاف أو صلاة التهجد بالمساجد.

10. السماح بصلاة القيام مع مراعاة التخفيف بما لا يتجاوز نصف ساعة دون إلقاء أي دروس أو خواطر دعوية

11. بالنسبة لمصليات السيدات بالمساجد الكبرى والجامعة فلا مانع من فتحها لصلاة العشاء والتراويح لهن بشرط ملائمة المكان وتحت إشراف كامل لواعظة أو مشرفة معتمدة من المديرية التابع لها المسجد، مع مراعاة جميع الضوابط الاحترازية , وعدم السماح باصطحاب الأطفال أو أي أطعمة أو مشروبات أيا كان نوعها على الإطلاق , وعدم قيام الواعظة بإلقاء أى دروس أو خواطر، أما الفتح فى جميع الصلوات فلا بد من توفر الواعظات المشرفات على مدار جميع الصلوات بجدول مسبق معتمد من رئيس القطاع الديني.

12. قصر العمل بالمساجد على الصلاة، وخطبة الجمعة بما لا يزيد على عشر دقائق فى الخطبة على النحو المتبع.

13. استمرار فتح المساجد قبل الصلاة بعشر دقائق وغلقها بعد الصلاة بما في ذلك صلاة التراويح.

14. استمرار تعليق جميع الأنشطة الدعوية من الدروس والقوافل وحلقات التحفيظ وخلافه.

طباعة