العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أردوغان يندد بـ"تسييس" الجدل حول الإبادة بحق الأرمن

    اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أطرافا ثالثة" بالتدخل في شؤون بلاده، وذلك بعيد اعتراف الرئيس الأميركي جو بايدن رسميا بالإبادة بحق الأرمن.

    وقال أردوغان في رسالة بعث بها إلى بطريرك الأرمن في إسطنبول، "لا أحد يستفيد من تسييس أطراف ثالثة للجدل - الذي ينبغي أن يتولاه مؤرخون - وتحويله أداة تدخل ضد تركيا".

    ومن جانبها، انتقدت وزارة الخارجية التركية قرار الرئيس الأميركي جو بايدن الاعتراف بمذابح الأرمن في أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية عام 1915 بأنها إبادة جماعية، وقالت إن "قرار بايدن ليس له أي أساس قانوني وسيفتح جرحا عميقا في العلاقات الثنائية".

    وتابعت الوزارة: "هذا البيان الأميركي الذي يشوه الحقائق التاريخية لن يقبله ضمير الشعب التركي وسوف يفتح جرحا عميقا يقوض الصداقة والثقة المتبادلة بيننا"، بحسب البيان.

     وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، إن على الولايات المتحدة النظر إلى ماضيها، وذلك ردا على اعتراف بايدن بمذبحة 1915 ضد الأرمن. وقال كالين على "تويتر": "نندد بقوة ونرفض تصريحات الرئيس الأميركي التي تكرر فقط اتهامات أولئك الذين تقوم أجندتهم الوحيدة على العداء تجاه تركيا، ننصح الرئيس الأميركي بالنظر إلى ماضي بلاده وحاضرها".

    طباعة