أطباء ألمان يحذرون من تقليص العلاجات الطبية مع ارتفاع الإصابات

حذر أطباء ومستشفيات في ألمانيا من الاضطرار إلى تقليص في العلاجات الطبية، مع ارتفاع عدد المصابين بكورونا في وحدات العناية المركزة.

وقال جيرالد جاس من جمعية المستشفيات الألمانية في تصريحات لصحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية أمس: «إذا لم تهدأ حالة العدوى خلال الأسابيع المقبلة، فستكون العديد من المستشفيات في المرحلة التي سيتعين فيها تأجيل العمليات، ليس لبضعة أسابيع، ولكن لشهور».

وذكر جاس أن 90% من المستشفيات تؤجل حاليا أكثر من 10% من العمليات، وأن نصف المستشفيات ألغت 20% من عملياتها المقررة، موضحا أن ذلك أثر بشدة على عمليات معينة، مثل عمليات استبدال مفصل الورك، وقال: «كلما طال أمد الموجة الثالثة من الجائحة، زاد تقليص العمليات المقررة».

وأعرب أطباء الأورام عن مخاوف مماثلة، حيث قال رئيس جمعية مكافحة السرطان الألمانية توماس زويفرلاين: «إذا تدهورت حالة العدوى أكثر من ذلك، فإن فترات الانتظار للعمليات المجدولة ستزداد بشكل كبير خلال الأسابيع المقبلة».

طباعة