السفارة الإسرائيلية في نيودلهي كانت في حالة تأهب قبل الهجوم

أكّد سفير إسرائيل في الهند رون مالكا لوكالة فرانس برس السبت أنّ السفارة الإسرائيلية في نيودلهي كانت في حالة تأهب قصوى بسبب تلقيها «تهديدات»، حتى قبل انفجار قنبلة صغيرة خارج مقر البعثة.

وقال السفير مالكا إنه لم يفاجأ بهجوم الجمعة الذي لم يسفر عن إصابات لكنه تسبب في تحطم زجاج ثلاث سيارات.

وظلت الطريق خارج السفارة مغلقة السبت مع سعي خبراء الطب الشرعي للحصول على أدلة تتصل بما وصفه مسؤولون إسرائيليون في القدس بأنه «هجوم إرهابي».

لكّن الشرطة الهندية وصفته حتى الآن بأنه «محاولة خبيثة لإحداث ضجة».

وقال مالكا في مقابلة عبر الهاتف «كان يمكن أن ينتهي هذا بشكل مختلف في ظروف أخرى لذلك كنا محظوظين».

وتابع «نحن جاهزون دائما، رفعنا مستوى التأهب في الأيام الماضية بسبب بعض التهديدات» بدون أنّ يقدم مزيدا من التفاصيل.

وأكّد «لم نفاجأ».

ذكرت تقارير إعلامية هندية أن المحققين عثروا على مغلف داخله رسالة موجهة إلى السفير الإسرائيلي في الشارع.

وذكرت صحيفة إنديان إكسبريس أن الرسالة وصفت الانفجار بأنه «مقدمة».

والجمعة، قال وزير الخارجية الهندي سوبرامانيام جيشانكار إنه تحدث إلى نظيره الإسرائيلي غابي اشكنازي بشأن الانفجار.

وكتب جيشانكار على تويتر «نأخذ هذا الأمر على محمل الجد» مضيفا أنه وعد بتوفير «أقصى حماية للسفارة والدبلوماسيين الإسرائيليين».

وتابع أنّ «الموضوع قيد التحقيق ولن ندخر جهدا في العثور على الجناة».

طباعة