محكمة روسية تؤيد استمرار حبس نافالني لمدة شهر

أيدت محكمة روسية، أمس، حكم الحبس 30 يوماً حتى موعد المحاكمة الصادر بحق المعارض الروسي أليكسي نافالني، حيث رفضت استئنافاً مقدماً من محامي منتقد الكرملين البارز لإطلاق سراحه.

وعبر رابط فيديو من السجن، حضر نافالني جلسة المحكمة التي تم بثها مباشرة عبر الإنترنت من موسكو.

وعاد نافالني إلى روسيا في وقت سابق من هذا الشهر، بعد تلقيه العلاج في ألمانيا، بعد التعرض لمحاولة اغتيال بغاز الأعصاب نوفيتشوك. وتم احتجازه فور وصوله، وصدر بحقه حكم بالحبس الاحتياطي.

واتهمت النيابة العامة الروسية نافالني بانتهاك حكم سابق مع وقف التنفيذ عندما سافر إلى ألمانيا. وكان مصاباً بغيبوبة بسبب غاز نوفيتشوك عندما تم نقله إلى ألمانيا. ولن يتم البت فيما إذا كان سيتم تحويل الحكم السابق مع وقف التنفيذ إلى حكم بالسجن، كما يطالب ممثلو الادعاء، سوى في محاكمة مقررة في الثاني من فبراير.

 

طباعة