العراق يخلي ناقلة نفط بعد العثور على لغم بحري ملتصق بها

أخلت السلطات العراقية، اليوم الجمعة، سفينة تجارية في المياه الدولية بميناء البصرة العراقي بعد التصاق لغم بحري كبير فيها، وذلك وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العراقية، نقلا عن خلية الإعلام الأمني.

وأضافت الوكالة أنه تم تشكيل فريق لمعالجة المتفجرات من وزارة الداخلية، وتم نقله جوا إلى الفاو في البصرة، ويحاول الفريق العمل حاليا على إبطال مفعول اللغم وإخلاء السفينة المستهدفة.

وكانت السلطات العراقية، أعلنت في وقت سابق الخميس، أن بحارة ينقلون وقوداً من ناقلة عراقية في الخليج العربي، إلى سفينة أخرى مملوكة لشركة شحن مسجلة في الولايات المتحدة، اكتشفوا «جسماً مشبوهاً» ربما يكون لغماً.

وأعلن الجيش العراقي اليوم الجمعة إنه تم إخلاء الناقلة بعد اكتشاف اللغم، مضيفا أن خبراء المتفجرات قاموا بتأمين الناقلة.

وأضاف الجيش في بيان أن الناقلة كانت تزود سفينة أخرى بالوقود في المياه الدولية على بعد 28 ميلا بحريا (52 كيلومترا) من الشاطئ في الخليج عندما تم اكتشاف اللغم بعد ظهر الخميس.

وقال مصدر أمني طلب عدم نشر اسمه لرويترز «إنه لغم بحري معقد وبه حساسات قد تتسبب في انفجار مفاجئ».

وأضاف المصدر «فريقنا لم يتعامل من قبل مع مثل تلك الألغام، وطلبنا مساعدة من فريق من خبراء المتفجرات أكثر احترافية».
 

طباعة