بوتين يهنّئ بايدن ويؤكد استعداده لـ «التعاون»

هنّأ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس، الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، على فوزه في اقتراع نوفمبر، معرباً عن أمله بأن ينحي البلدان خلافاتهما جانباً لتعزيز الأمن العالمي.

وتمنى بوتين للرئيس الأميركي المنتخب النجاح، وقال: «من طرفي، أنا مستعد للتعاون والتواصل معك»، وفق بيان صدر عن الكرملين.

وكان الرئيس الروسي بين آخر أبرز قادة العالم الذين فضّلوا الانتظار قبل تهنئة بايدن، الذي أقرّته الهيئة الناخبة، أول من أمس، رئيساً قادماً للولايات المتحدة.

وسبق أن انتقد مسؤولون في موسكو، بمن فيهم رئيس هيئة الانتخابات في البلاد ووزير الخارجية، العملية الانتخابية الأميركية التي وصفوها بأنها فوضوية ولا تمثل رغبة الشعب.

وفي رسالة التهنئة التي وجهها إلى بايدن، قال بوتين إن بلديهما «يتحملان مسؤولية خاصة حيال الأمن والاستقرار العالميين».

وأعرب عن ثقته بأنه بإمكان موسكو وواشنطن «رغم خلافاتهما، الإسهام حقاً في حل العديد من المشكلات والتحديات التي يشهدها العالم حالياً».

ويتوقع أن يتّخذ بايدن موقفاً أكثر تشدداً حيال روسيا، مقارنة بسلفه دونالد ترامب، وسبق أن انتقد بايدن سلفه خلال الحملة الانتخابية لـ«تقربه من العديد من المستبدين حول العالم، أولهم فلاديمير بوتين».

طباعة