تمرين «الضغط» عقوبة من لا يرتدي الكمامة في أندونيسيا

صورة

عاقبت الشرطة الأندونيسية الأشخاص الذين لا يرتدون الكمامة بإجبارهم على القيام بتمارين الضغط الصعبة والمتعبة. ولطالما فرضت الحكومة الأندونيسية غرامات قاسية ضد من ينتهكون القوانين المتعلقة بفيروس كورونا، بما فيها ارتداء الكمامة في جميع الأماكن العامة، كما أنه ثمة عدد كبير من العقوبات الغريبة لمن لا يستطيعون دفع الغرامة.

ومن العقوبات المخففة القيام بتمرين الضغط أو ربما تقديم خدمات للمجتمع مثل تنظيف الشوارع.

ولكن هناك عقوبات أخرى أكثر صعوبة مثل الاستلقاء في تابوت لأيام عدة، في حين أن آخرين أجبروا على تنظيف المجاري أو الاستلقاء تحت أشعة الشمس الحارقة لمدة 30دقيقة.

وأشد هذه العقوبات صعوبة هي حفر القبور لضحايا فيروس كورونا لجعلهم يقتنعون بأهمية الحفاظ على سلامتهم.

ونشرت الحكومة نحو 340 ألف جندي في جميع أنحاء البلاد لإجبار الشعب للامتثال بقوانين السلامة من «كورونا».

وتعتبر إندونيسيا من أكثر الدول انتشارا للإصابة بـ«كورونا» في جنوب شرق آسيا حيث تم تسجيل نحو 448 ألف حالة و 15 ألف وفاة، وهو ما يفوق ما حدث في أي دولة أخرى في المنطقة.

ويوم الأربعاء الماضي، تم تسجيل نحو 3700 حالة إصابة بفيروس كورونا، أي ما يعادل ثلاثة أضعاف ما حدث في أقرب الدول المجاورة لها وهي الفلبين التي تم فيها تسجيل 1300حالة إصابة.

ولكن إذا احذنا نسبة الإصابات بالمرض على إجمالي تعداد السكان يأتي ترتيب أندونيسيا بعد ماليزيا، و ميانمار والفلبين بعدد الإصابات لكل مليون من تعداد السكان.



 

طباعة