آسيا تصبح ثاني منطقة تتجاوز حاجز 10 ملايين إصابة بـ «كورونا»

أشار إحصاء لـ«رويترز» إلى أن آسيا تخطت حاجز 10 ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد، أمس، في ثاني أكبر حصيلة إقليمية بالعالم، مع استمرار ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس في الهند، على الرغم من التباطؤ والانخفاض الحاد في أماكن أخرى.

وتمثل آسيا، التي تأتي وراء أميركا اللاتينية، نحو ربع عدد حالات الإصابة على مستوى العالم، الذي يبلغ 42.1 مليوناً. ومع أكثر من 163 ألف حالة وفاة تمثل المنطقة نحو 14% من حصيلة وفيات «كوفيد-19» على مستوى العالم.

وتعتمد حصيلة «رويترز» على التقارير الرسمية للدول، ويقول خبراء إن من المحتمل أن تكون الأرقام الحقيقية للإصابات والوفيات أعلى من ذلك بكثير، نظراً إلى أوجه القصور في الاختبار، وإمكانية عدم الإبلاغ في العديد من الدول.

وعلى الرغم من هذا الارتفاع في آسيا، فقد سجلت المنطقة بشكل عام تحسناً في التصدي للجائحة في الأسابيع الأخيرة، مع تباطؤ عدد الحالات اليومية في أماكن مثل الهند، ما يمثل تناقضاً حاداً مع عودة ظهور فيروس كورونا في أوروبا وأميركا الشمالية.

طباعة