مجلس التعاون يدين عملية الطعن الإرهابية بضواحي باريس

أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور نايف بن فلاح الحجرف، عملية الطعن الإرهابية التي وقعت بإحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس، وأودت بحياة مواطن فرنسي.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون عن تعازيه ومواساته لأهل الضحية وللحكومة والشعب الفرنسي الصديق، وعن تضامن مجلس التعاون مع الجمهورية الفرنسية في محاربة الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار في أراضيها.

وشدد الحجرف على مواقف المجلس الثابتة تجاه الإرهاب والتطرف، ونبذه لأشكاله وصوره كافة، ورفضه لدوافعه ومبرراته، وأياً كان مصدره، والعمل على تجفيف مصادر تمويله ودعمه.

طباعة