مسؤول مالي ألماني: الجزء الصعب من «كورونا» لم يأت بعد

قال رئيس هيئة الرقابة المالية الاتحادية (بافين) في ألمانيا، فليكس هفلد، إن اجتياز تبعات أزمة «كورونا» ليس بالأمر السهل، وأن الصعب لم يأت بعد، مؤكداً أن "الأسوأ سيكون في المستقبل، رغم أنه لا يوجد تهديد فوري للاستقرار المالي بسبب الجائحة".

وذكر هفلد أنه قلق بشأن الرقابة المالية في أوروبا، في الوقت الذي تشهد فيه الكثير من دولها ارتفاعاً بمعدلات الإصابة بفيروس «كورونا»، وتواجه حكوماتها صعوبة في التصدي له، حسب (رويترز).

وقال في مؤتمر للمصارف، اليوم: "لن نجتاز الجائحة بدون ألم. هذا أمر مؤكد. الجزء الصعب لم يأت بعد".

وفي وقت سابق، توقع الرئيس التنفيذي لدويتشه بنك، كريستيان زيفينج، ألا يعود الاقتصاد إلى طبيعته هذا العام ولا العام المقبل، وأن تتراوح الطاقة الإنتاجية في الكثير من القطاعات بين 70 بالمئة و90 بالمئة، مع "تبعات خطيرة".

وقال: "سيتعين على شركات كثيرة التأقلم مع هذا الوضع، وأن تتمكن من التحول إلى الربحية مع إيرادات أقل على المدى الأطول".

طباعة