مع انخفاض إجمالي الوفيات الجديدة بـ«الفيروس»

«الصحة العالمية»: الهند تقود الزيادة العالمية في إصابات «كورونا» الأسبوعية

عامل هندي يعقم محلات مركز تجاري أعيد افتتاحه بعد أن خففت الحكومة من إجراءات الإغلاق. أ.ف.ب

قالت منظمة الصحة العالمية، أمس، إن الهند سجلت زيادة في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض «كوفيد-19» أعلى من أي بلد آخر في الأسبوع الأخير، وبلغت هذه الزيادة نحو نصف مليون، ودفعت الإجمالي العالمي للارتفاع 1%.

وذكرت المنظمة أن إجمالي الوفيات الجديدة بالمرض انخفض في الأيام السبعة الأخيرة بنسبة 3%، بالمقارنة بالأسبوع السابق. وأضافت أن الإصابات الجديدة على مستوى العالم ارتفعت إجمالاً بنحو 1.8 مليون حالة.

وتابعت المنظمة في أحدث تقاريرها أن المرض التنفسي ينتشر كذلك في الأميركيتين اللتين مازالتا تمثلان أكثر من نصف حالات الإصابة والوفاة المسجلة على مستوى العالم، رغم تراجع طفيف في الحالات في بعض المناطق.

وقالت إن بيرو والمكسيك وكولومبيا والأرجنتين تشهد «اتجاهاً تصاعدياً».

وتابعت المنظمة أن حالات الإصابة الجديدة في إيطاليا قفزت بنسبة 85%.

وقالت المنظمة «سجلت منطقة جنوب شرق آسيا أكبر زيادة أسبوعية، فيما يرجع أساساً لزيادة حالات الإصابة في الهند». وأضافت «الهند سجلت نحو 500 ألف حالة إصابة جديدة في الأيام السبعة الماضية، بزيادة 9% عن الأسبوع السابق، وهو أعلى رقم للإصابات الجديدة على مستوى العالم».

وفي إفريقيا، قالت المنظمة إن الحالات في إثيوبيا بلغت «ارتفاعات جديدة»، في حين واصلت جنوب إفريقيا اتجاهاً نزولياً. وبجنوب إفريقيا خامس أكبر عدد إصابات على مستوى العالم وأكبر عدد في القارة.

وتباينت المعدلات في منطقة شرق المتوسط، حيث سجلت المنظمة أعلى أعداد للإصابات الجديدة في العراق وإيران والمغرب والسعودية والكويت.

وتفيد إحصاءات «رويترز» بأن أكثر من 25.44 مليون نسمة أصيبوا بالمرض على مستوى العالم منذ بدء تفشيه في الصين في أواخر العام الماضي، وبأنه أدى إلى وفاة 847 ألفاً و965 مصاباً على مستوى العالم.


سجلت منطقة جنوب شرق آسيا أكبر زيادة أسبوعية في الإصابات.

طباعة