رئيس الوزراء البريطاني يركض في شوارع لندن لتخفيف وزنه

جونسون يؤكد أنه أصبح أكثر لياقة بعد ممارسة رياضة الجري. عن المصدر

شوهد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وهو يركض بمعية كلبه ومدرب مختص بتدريب النجوم، ويأتي ذلك بعد أن اعترف جونسون بأنه بحاجة إلى إنقاص وزنه بعد معركته مع «كوفيد-19». ورأى المارة المدرب الرياضي المشهور، هاري جيمسون، الذي يصف نفسه بأنه «مدرب أداء متميز»، وهو يركض إلى جانب جونسون في وسط لندن، يوم الأربعاء.

جيمسون ساعد سابقاً على إنقاص وزن مقدمة برنامج «لف ايلاند» لورا ويتمور، ولاعب كرة القدم الإنجليزية السابق، واين بريدج، والملاكم أوريانس لونجو. وأكد مصدر من 10 داوننغ ستريت، قائلاً «نعم، لقد استعان جونسون بمدرب شخصي، أستطيع أن أؤكد أنه هاري جيمسون، هذا لأنه مصر حقاً على تحسين لياقته، كما يعرف أي شخص رآه خلال الشهرين الماضيين، بوريس متشوق للتمارين».

وتحدث جونسون علناً، الشهر الماضي، عن رغبته في الحصول على شكل أفضل، واعترف بأن زيادة الوزن ربما لعبت دوراً في اشتداد مرضه. وتم إدخال رئيس الوزراء إلى العناية المركزة في مستشفى سانت توماس في لندن في أبريل الماضي، وظل تحت الأوكسجين أثناء مكافحته للفيروس.

وكشف تقرير في يوليو، صادر عن هيئة الصحة العامة البريطانية، أن زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تزيد بشكل كبير من خطر دخول المستشفى والوفاة من فيروس «كورونا». وفي مقطع فيديو نُشر على «تويتر»، الشهر الماضي، قال جونسون: «لطالما أردت أن أفقد الوزن على مر الأيام، وأعتقد مثل كثير من الناس، أنني أعاني زيادة وزني، فأنا أتحرك صعوداً وهبوطاً». ويسترسل «لكن منذ أن تعافيت من فيروس كورونا، كنت أعمل على بناء لياقتي بشكل مطرد». ويضيف «لا أريد تقديم أي ادعاءات مبالغ فيها، لأنني بدأت للتو في التركيز على الأمر، لكنني أعتقد بأنني فقدت بعض الأرطال».

ويصف طريقة تمارينه بقوله «أبدأ اليوم بالركض بمعية كلبي، اركض ركضاً خفيفاً، ولكن ركضي في الواقع يزداد سرعة يوماً بعد يوم، وأصبحت الآن أكثر لياقة».

 

طباعة