بكين تسمح بالخروج دون كمامة مع تراجع الإصابات إلى مستوى قياسي جديد

إصابات «كورونا» في أميركا تصل إلى 5.58 ملايين حالة.. والبرازيل 3.5 ملايين

ممرضون يوجهون مرضى من دون أعراض من سيارة إسعاف إلى مدخل استاد تم تحويله إلى مركز رعاية لـ«كورونا» في سيليغوري. ■ أ.ف.ب

أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 793 ألفاً و847 شخصاً على الأقل في العالم منذ أن ظهر في الصين نهاية ديسمبر، وسُجّلت رسميّاً إصابة 22 مليوناً و734 ألفاً و900 شخص على الأقل في 196 بلداً ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشيه. وفيما ارتفعت الإصابات بـ«كورونا» في أميركا إلى 5.58 ملايين حالة، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البرازيل إلى 3.5 ملايين، في حين سمحت بكين بالخروج دون كمامة مع تراجع الإصابات إلى مستوى قياسي جديد.

وتفصيلاً، سجلت 6209 حالات وفاة جديدة، و273 ألفاً و683 إصابة جديدة في أنحاء العالم. والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات هي الولايات المتحدة (1213)، تليها البرازيل (1204)، والهند (983).

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 174 ألفاً و290 وفاة من أصل خمسة ملايين و585 ألفاً و386 إصابة، بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز. وشفي ما لا يقل عن مليون 947 ألفاً و35 شخصاً.

وزاد عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أميركا بنسبة 0.8%، مقارنة بما كان عليه في الوقت نفسه أمس، ليصل إلى 5.58 ملايين، طبقاً لبيانات جمعتها جامعة «جونز هوبكنز» ووكالة «بلومبرغ» للأنباء.

وبلغت الزيادة على المستوى الوطني أقل من متوسط الزيادة اليومية، وهي 0.9%، خلال الأسبوع الماضي.

وسجلت كاليفورنيا أكبر عدد من الإصابات، حيث بلغ 653 ألفاً و511، بزيادة 0.9% عما كان عليه في الوقت نفسه أمس.

وشهدت ولاية تكساس أكبر عدد من حالات الوفيات المسجلة خلال الساعات الـ24 الماضية، حيث توفي 240 شخصاً بها.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البرازيل إلى 3.5 ملايين حالة حتى صباح أمس، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الوفيات في البرازيل جراء الفيروس بلغ 112 ألفاً و304 حالات، وتعافى 2.84 مليون من المصابين حتى الآن.

وفي المكسيك، وصل إجمالي الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 543 ألفاً و806 حالات، أمس. وأظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس في المكسيك وصل إلى 59 ألفاً و106 حالات وفاة.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة إلى 324 ألفاً و203 أمس، مقارنة بـ323 ألفاً قبل 24 ساعة، بحسب بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الوفيات في المملكة المتحدة جراء الفيروس زاد بواقع ست حالات وفاة في التوقيت نفسه، ليصل إلى 41 ألفاً و489.

من جهتها، ألغت السلطات الصحية في العاصمة الصينية بكين إلزام السكان بوضع الكمامات في الخارج، في تخفيف جديد للقواعد الرامية إلى منع انتشار فيروس كورونا المستجد، بعدما أعلنت المدينة عدم رصد إصابات جديدة على مدى 13 يوماً. ورغم تخفيف القواعد، فقد واصلت نسبة كبيرة من السكان وضع الكمامات في بكين، أمس.

وقال البعض إن الكمامة تجعلهم يشعرون بالأمان، بينما قال آخرون إن الضغوط الاجتماعية لوضع الكمامة كانت أحد العوامل أيضاً. وقالت شابة من بكين، تبلغ من العمر 24 عاماً لـ«رويترز»: «أعتقد أن باستطاعتي نزع الكمامة في أي وقت، لكن ينبغي أن أرى إن كان الآخرون سيقبلون ذلك. لأنني أخشى أن يفزع الناس إذا رأوني من دون كمامة». وهذه المرة الثانية التي تخفف فيها السلطات الصحية في بكين قواعد وضع الكمامة في العاصمة، التي عادت إلى حد كبير إلى الحالة الطبيعية، بعد جولتين من إجراءات العزل العام.

وكانت مراكز مكافحة الأمراض في بكين قد قالت في البداية إن بوسع السكان الخروج دون كمامة في أواخر أبريل، غير أنها سرعان ما ألغت القواعد في يونيو، بعد انتشار جديد للفيروس في سوق كبير للجملة في جنوب المدينة.

ولم تسجل الصين أي حالات عدوى محلية جديدة على مدى خمسة أيام، بعدما نجحت في السيطرة على التفشي في العاصمة وشينغ يانغ ومناطق أخرى.

وسجلت السلطات 22 إصابة جديدة بفيروس كورونا، كلها لأشخاص قادمين من الخارج في 20 أغسطس، وأغلقت حدودها أمام معظم الوافدين غير الصينيين. وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في البلاد 84 ألفاً و917 حالة.

4870 إصابة جديدة و90 وفاة  بـ «كورونا» في روسيا

سجلت روسيا 4870 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع إجمال الإصابات إلى 946 ألفاً و976. وتوفي 16 ألفاً و189 شخصاً منذ بدء تفشي الوباء في روسيا.

وقال المركز الروسي لمكافحة تفشي الوباء، أمس، إن 90 شخصاً توفوا خلال الـ24 ساعة الماضية، فيما تماثل للشفاء 5817 شخصاً، ليرتفع عدد المتعافين منذ تفشي «كورونا» في روسيا إلى 761 ألفاً و330 شخصاً، بحسب قناة «روسيا اليوم».

وقال المركز إن 26.5% من الإصابات الجديدة لم تظهر عليها أعراض. وسجلت السلطات الصحية في روسيا تراجعاً في عدد الإصابات خلال الأسابيع الأخيرة. ويعتبر معدل الوفيات جراء تفشي الوباء في روسيا ضعيفاً، مقارنة بالبلدان الأخرى. موسكو ■د. ب. أ

إصابات «كورونا» في الهند تقترب من 3 ملايين

دفعت قفزة في الحالات الجديدة بفيروس كورونا المستجد الهند، أمس، قرب حاجز الثلاثة ملايين إصابة، ما كثف الضغوط على السلطات لمنع التجمعات الكبرى خلال اليومين المقبلين، في وقت تحتفل فيه مومباي بمهرجان ديني. وبالنسبة لمعظم المناطق في غرب الهند، خصوصاً العاصمة المالية مومباي، يمثل هذا المهرجان بداية 11 يوماً من المهرجانات التي تتسم بالاحتفالات الشعبية الكبيرة.

وسجلت الهند 68 ألفاً و898 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية في ثالث يوم على التوالي تزيد فيه الحالات الجديدة على 60 ألفاً.

وارتفع إجمالي عدد الإصابات في الهند إلى أكثر من مليونين و910 آلاف حالة. مومباي ■رويترز


- إجمالي إصابات «كورونا» في بريطانيا 324 ألفاً و203 حالات.. والوفيات 41 ألفاً و489.

طباعة