طائرة ترامب الرئاسية تنجو من الاصطدام

نقلت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية، أمس، عن مصادر قولها إن طائرة الرئيس دونالد ترامب كادت أن تصطدم بما يبدو أنها طائرة صغيرة بدون طيار عند اقترابها من مطار قرب واشنطن ليلة الأحد، وفقا لعدد من الأشخاص كانوا على متن طائرة الرئاسة.

وأكدت الوكالة أن الجهاز الملون بالأصفر والأسود، ويشبه الصليب، ظهر على الجانب الأيمن من الطائرة الرئاسية وشاهده العديد من ركابها، وكان ذلك قبل هبوطها بوقت قصير.

وأفادت الوكالة بأن الخدمة السرية لم ترد على طلب لتأكيد التقارير.

وأحالت قيادة الدفاع الجوي لأميركا الشمالية، الأسئلة حول الحادث إلى الخدمة السرية، التي لم تستجب لطلبات الوسائل الإعلامية بتأكيد تفاصيل الواقعة، كما أحالت إدارة الطيران الفيدرالية طلبات الأسئلة المتعلقة بالموضوع إلى القوات الجوية الأميركية.

وفي حين أنه من الصعب على محققي سلامة الطيران التحقق من مثل هذه الأحداث العابرة، يبدو أنها واحدة من بين آلاف حوادث السلامة التي تسببها طائرات بدون طيار في الولايات المتحدة، والتي دعت إلى إطلاق نداءات من قبل وكالات إنفاذ القانون والأمن الداخلي لاتخاذ تدابير أكبر لتقنين استخدامها.

طباعة