سلطات «كتالونيا» تحث الآلاف على البقاء في منازلهم

حثت السلطات في إقليم كتالونيا، أمس، ما يزيد على 96 ألف شخص في ثلاث بلدات على البقاء في منازلهم مع استمرار الارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس «كوفيد-19»، في واحدة من أكثر المناطق تضرراً في إسبانيا. وتُضاف هذه المناشدة إلى دعوة وجهتها السلطات، يوم الجمعة الماضي، إلى نحو أربعة ملايين شخص في الإقليم، بما في ذلك عاصمته برشلونة، بالبقاء في منازلهم، مع تشديدها إجراءات التعامل مع أزمة فيروس «كورونا». وحثت السلطات الأشخاص الذين يعيشون في فيجيراس وفيلافانت بمنطقة جيرونا وسانت فيليو دي لوبراجات، بالقرب من برشلونة، على البقاء في منازلهم وعدم الخروج منها إلا للضرورة. وأظهرت أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الصحة في الإقليم، أول من أمس، زيادة يومية في الإصابات بواقع 1226 حالة.

طباعة