الفلبين تُطلق تحذيرات من تفشّي الوباء

فحص درجة حرارة امرأة قبل ركوبها حافلة في مانيلا. أ.ف.ب

أعربت السلطات الفلبينية، أمس، عن انزعاجها من الارتفاع الكبير في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في البلاد، وحثت السكان على اتباع البروتوكولات الوقائية بصرامة، محذرة من تفشّي الوباء.

وجاءت الزيادة في حالات الإصابة المؤكدة بعد أكثر من شهر من بدء الحكومة في تخفيف الإغلاق المفروض في العاصمة مانيلا، وغيرها من المناطق المعرضة لخطر تفشي الفيروس بشدة.

وقال وزير الداخلية، إدواردو أنو: «إننا منزعجون لأنه كان ينبغي الحفاظ على أعداد الإصابات بـ(كورونا) مستقرة أو تقليلها، ولكنها زادت كثيراً حقاً».

وأضاف: «بسبب استهدافنا لفتح الاقتصاد، فإن الأمر سيكون حقاً في أيدي الأفراد في ما يتعلق بكيفية الالتزام والامتثال والحفاظ على الحد الأدنى من المعايير الصحية».

وسجلت الفلبين 2099 حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة، ليصل العدد الإجمالي على المستوى الوطني إلى 46 ألف حالة. وارتفع إجمالي الوفيات إلى 1303 حالات، بعد تسجيل ست حالات إضافية خلال 24 ساعة.

طباعة