المجلس سمح بالتصويت عن بُعد أثناء الوباء

«النواب» الأميركي يتبنى مساعدات بـ 3 تريليونات دولار لمواجهة «كورونا»

مجلس النواب وافق على النصّ بأغلبية 208 أصوات مؤيدة ومعارضة 199. أ.ف.ب

تبنّى مجلس النواب الأميركي مقترحاً قدمه الديمقراطيون يتعلق بحزمة مساعدات تاريخية بقيمة ثلاثة تريليونات دولار من أجل مواجهة تبعات كوفيد-19 في الولايات المتحدة، لكن لا يتوقع أن يمر في مجلس الشيوخ ذي الغالبية الجمهورية.

وقال الجمهوريون والرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي لا يمكن أن يدخل التشريع حيز التنفيذ بدون توقيعه، إن هذا النص «ولد ميتاً».

ووافق مجلس النواب ذو الغالبية الديمقراطية على النص بأغلبية 208 أصوات مؤيدة، ومعارضة 199، وصوّت 14 ديمقراطياً ضد النص، فيما أيده جمهوري واحد.

ويتضمن مشروع القانون هذا حزمة مساعدات غير مسبوقة تصل قيمتها إلى ثلاثة تريليونات دولار، تشمل دفعات جديدة مباشرة للأميركيين يمكن أن تبلغ 6000 دولار لكل أسرة، ونحو 1000 مليار دولار للولايات والمجتمعات المحلية.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي «وافِقوا على هذا القانون من أجل منح العائلات الدعم الذي تحتاجه». وأضافت أن «الأمر يتعلق بالشعب الأميركي. هذه عائلاتنا. إنها تعاني، وهي بحاجة إلى المساعدة».

من جهة أخرى صوت مجلس النواب الأميركي على أساس حزبي للسماح للمشرعين بالتصويت عن بعد كإجراء للسلامة خلال تفشي فيروس كورونا.

ويسمح هذا التغيير التاريخي، الذي تم تمريره بتأييد 217 نائباً ومعارضة 189 نائباً بتغيير مؤقت في تفويض المجلس الذي يرجع إلى 231 عاماً، والذي ينص على ضرورة وجود المشرعين بشكل شخصي للتصويت أو المشاركة في جلسات الاستماع يسمح مؤقتاً بالتصويت بالوكالة في الكونغرس.

وعارض الجمهوريون الإجراء إلى حد كبير، قائلين إنه غير ضروري وغير دستوري.

من جانبهم، قال الديمقراطيون إن هذا الإجراء هو إجراء احترازي ضروري للسلامة وسط وباء فيروس كورونا.

طباعة