ارتفاع عدد الوفيات بالفيروس في إيران إلى 54 والمصابون 978

حظر تجمعات عامة وقيود مشدّدة على السفر مع زيادة حالات «كورونا» في العالم

صينية تعافت من عدوى فيروس كورونا، يتم تطهيرها من قبل المتطوعين عند وصولها إلى فندق لحجر صحي في ووهان بمقاطعة هوبي وسط الصين. أ.ف.ب

فرض زعماء بدول في أوروبا والشرق الأوسط والأميركتين حظراً على التجمعات العامة الكبرى، ومزيداً من القيود الصارمة على السفر مع زيادة انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم. وفي طهران أعلنت وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 11 وفاة و385 إصابة جديدة بالفيروس، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 54 وفاة و978 إصابة.

وتفصيلاً، أعلنت الولايات المتحدة مساء أول من أمس، عن أول وفاة لديها بسبب فيروس كورونا المستجد، لرجل في الخمسينات من عمره في ولاية واشنطن. وقال مسؤولون إن حالتين من بين ثلاث حالات في الولاية مرتبطتان بدار رعاية ظهرت على عشرات المقيمين فيها أعراض المرض.

ونقلت محطة (سي.إن.إن) عن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس قوله، إنه على الرغم من أن أغلب الأميركيين ليسوا في خطر داهم بسبب الفيروس، إلا أن من الممكن أن يكون الإعلان عن المزيد من الوفيات في الولايات المتحدة وشيكاً بعد الإعلان عن أول حالة.

وفي مقتطف من برنامج جاك تابر أذاعته (سي.إن.إن) السبت، قال بنس «نعلم أنه سيكون هناك مزيد من الحالات»، في تصريح مماثل لما أدلى به الرئيس دونالد ترامب في وقت سابق وقال فيه إن وجود حالات إضافية هو «أمر مرجح».

وقال ترامب ومسؤولون أميركيون كبار في إفادة صحافية في البيت الأبيض، إن المسافرين القادمين من إيطاليا وكوريا الجنوبية سيخضعون لعمليات فحص إضافية، وحذروا الأميركيين من السفر للمناطق التي ظهرت فيها إصابات بالمرض في الدولتين.

وأضاف بنس أن نطاق الحظر على دخول المسافرين من إيران سيتسع ليشمل أي أجنبي زار إيران في الأيام الـ14 الماضية.

وأشار المسؤولون إلى أن الولايات المتحدة قد تفرض قيوداً كذلك على السفر عبر حدودها الجنوبية مع المكسيك.

وعرقل تفشي المرض الطلب على رحلات الطيران واضطر العديد من الشركات لوقف أو تعديل الرحلات الجوية بسبب ذلك. وبعد الإفادة الصحافية السبت، أجرى البيت الأبيض اتصالاً بشركات الطيران في البلاد لمناقشة فرض قيود جديدة على السفر.

وأعلنت شركة أميركان إيرلاينز في وقت متأخر مساء السبت، تعليق كل رحلاتها من الولايات المتحدة إلى مدينة ميلانو الإيطالية.

وأعلنت الإكوادور السبت عن أول حالة إصابة لامرأة زارت مدريد، بينما أعلنت المكسيك عن أربع حالات، جميعها زار إيطاليا.

وأكد مسؤولون في البرازيل تسجيل ثاني حالة في البلاد لمريض في ساو باولو زار إيطاليا أخيراً.

وكثفت الحكومات حول العالم جهودها لاحتواء انتشار الفيروس. وأعلنت فرنسا حظراً مؤقتاً على التجمعات العامة التي تضم أكثر من 5000 شخص في أماكن مغلقة. وأبلغت فرنسا عن وجود 16 حالة جديدة لديها، ما رفع الإجمالي إلى 73 إصابة.

وقالت سويسرا إنها حظرت كل الفعاليات التي تجتذب أكثر من 1000 شخص.

وظل أكثر من 700 سائح رهن الحجر الصحي في فندق في جزر الكناري، بعد أن تم تأكيد إصابة عدد من الضيوف الإيطاليين هناك بفيروس كورونا.

وستبقى المدارس والجامعات في ثلاث مناطق في شمال إيطاليا مغلقة للأسبوع الثاني على التوالي.

وفي لندن قالت سلطات الصحة البريطانية أمس، إن هناك 12 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين إلى 35.

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك أمس، إن بلاده تضع خططاً تحسباً لتفاقم انتشار المرض، ووصفه بأنه «تحدٍ غاية في الأهمية».

وأعلن العراق تسجيل خمس حالات إصابة إضافية بما رفع العدد الإجمالي إلى 13.

وأعلنت وزارة الصحة القطرية على «تويتر» أمس، اكتشاف حالتي إصابة جديدتين بفيروس كورونا في البلاد. وأضافت أنه تم نقل المصابين، وهما قطريان، من إيران يوم 27 فبراير وأنهما يخضعان للحجر الصحي الكامل.

وأعلنت مسؤولة في وزارة الصحة الكويتية خلال مؤتمر صحافي أمس، تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، بما يرفع العدد الإجمالي لمن تم تشخيص إصابتهم بالمرض في البلاد إلى 46.

وأضافت المسؤولة أن أغلب الحالات، بما يشمل الحالة التي تم تسجيلها في الساعات الـ24 الأخيرة، هي لأشخاص سافروا إلى إيران أو تواصلوا مع أشخاص كانوا هناك.

وأعلنت أرمينيا عن أول حالة إصابة لديها أمس، لمواطن عائد من إيران المجاورة.

وأمرت طهران بإغلاق المدارس حتى يوم الثلاثاء، ومدّدت إغلاق الجامعات وحظر الحفلات والفعاليات الرياضية لمدة أسبوع إضافي. كما منعت السلطات الزيارات للمستشفيات ودور الرعاية.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية أمس، تسجيل 11 وفاة و385 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 54 وفاة و978 إصابة. وقال المتحدث باسم الوزارة كيانوش جيهانبور، في مؤتمر صحافي، إن «11 شخصاً توفوا» خلال الساعات الـ24 الماضية، وأضاف أن الفحوص التي أجريت في أنحاء البلاد كشفت عن 385 إصابة جديدة. وقالت أذربيجان إنها أغلقت حدودها مع إيران لمدة أسبوعين لمنع تفشي فيروس كورونا. وأضافت حكومة أذربيجان في بيان أن مواطنين أودعا في الحجر الصحي بعد التأكد من إصابتهما بفيروس كورونا، مشيرة إلى أنهما زارا إيران.

وأعلن مسؤولون في قطاع الصحة في البر الصيني الرئيس أمس، تسجيل 573 حالة جديدة للإصابة بالمرض في 29 فبراير ارتفاعاً من تسجيل 427 في اليوم السابق. وبلغ عدد الوفيات 35 انخفاضاً من 47 في اليوم السابق بما رفع عدد الوفيات في البر الصيني الرئيس إلى 2870.

وتسبب الوباء الذي انتشر انطلاقاً من الصين في وفاة نحو 3000 في أنحاء العالم حتى الآن.

وأعلنت تايلاند عن أول حالة وفاة بالفيروس أمس. كما توفي راكب سابق لسفينة دايموند برنسيس التي خضعت للحجر الصحي قبالة اليابان في مدينة بيرث غرب أستراليا.

وأعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية أمس، إصابة 210 حالات جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى 3736، بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرغ للأنباء.

وقد سجلت سيؤول حالة وفاة بالفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الوفيات 18 حالة وفاة.

ويعتبر هذا التفشي هو الأكبر خارج الصين 2019.

وتم تسجيل الأغلبية العظمى من حالات الإصابة الجديدة في مدينة دايغو، وفقاً للمركز الكوري الجنوبي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.


إصابة جديدة بفيروس كورونا في الكويت، ليصل إجمالي من تم تشخيص إصابتهم إلى 46.

بريطانيا: 12 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، والعدد الإجمالي يرتفع إلى 35.

طباعة