عاهل الأردن: ملتزمون بالسلام كخيار استراتيجي

    الملك عبدالله أكد أن السلام عامل مهم لاستقرار المنطقة. ■ أرشيفية

    أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، أن المملكة ملتزمة بالسلام كخيار استراتيجي في المنطقة، معتبراً أن العلاقات مع إسرائيل في «حالة توقف مؤقت» بسبب الانتخابات الإسرائيلية.

    وقال في مقابلة مع قناة «فرانس 24»: «حل الدولتين برأيي وبرأي معظم الدول الأوروبية هو الطريق الوحيد إلى الأمام، أما بالنسبة لمن يدعم أجندة حل الدولة الواحدة، فهذا أمر غير منطقي بالنسبة لي، وهناك ازدواجية في المعايير، وفئتان من القوانين لشعبين اثنين، إن هذا سيخلق المزيد من عدم الاستقرار، الطريق الوحيد الذي بإمكاننا المضي من خلاله قدماً هو الاستقرار في الشرق الأوسط، ولتحقيق ذلك علينا أولاً تحقيق الاستقرار بين الفلسطينيين والإسرائيليين».

    وحول حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حول أنه يريد ضم الضفة الغربية أو أجزاء كبيرة منها، قال الملك عبدالله الثاني: «الأردن ملتزم بالسلام كخيار استراتيجي، وهو عامل مهم لاستقرار المنطقة».

    وأضاف: «نحن، وللأسف، ندرك حقيقة استمرار أجواء الانتخابات (في إسرائيل) منذ عام تقريباً، الأمر الذي يعني أن إسرائيل تنظر إلى الداخل وتركز على قضاياها الداخلية، وبالتالي فإن علاقتنا الآن في حالة توقف مؤقت، نريد للشعب الإسرائيلي الاتفاق على حكومة في القريب العاجل لكي نتمكن جميعاً من النظر إلى كيفية المضي قدماً».


    الملك عبدالله الثاني أكد أن «الطريق الوحيد الذي بإمكاننا المضي من خلاله قدماً هو الاستقرار في الشرق الأوسط».

    طباعة