الجيش الليبي يبدأ عملية عسكرية لتحرير منطقة الجنوب الغربي

    أعلن الناطق باسم القوات المسلحة الليبية، العميد أحمد المسماري، إصدار القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، أمراً ببدء عملية عسكرية شاملة جنوب غربي البلاد، تهدف إلى تأمين مقدرات الشعب من النفط والغاز، وحماية منظومة النهر الصناعي.

    وأكد المسماري، في مؤتمر صحافي، أن عملية الجيش الليبي تهدف إلى فرض القانون ومكافحة الهجرة غير الشرعية، وتأمين الحقول النفطية، متعهداً باستمرار ملاحقة الجماعات الإرهابية في جنوب غرب البلاد.

    ودعا جميع الليبيين إلى عدم نشر معلومات حول تحركات قوات الجيش.

    وأوضح الناطق باسم القوات المسلحة الليبية أن وحدات عسكرية في شمال البلاد تستعد لدعم قوات الجيش في الجنوب الغربي، لافتاً إلى أنه سيتم تأمين الحقول النفطية وأنابيب نقل الغاز هناك.

    وأوضح المسماري أن العملية العسكرية تهدف إلى «حماية تأمين سكان مناطق الجنوب الغربي من الإرهابيين، سواء من تنظيم داعش وتنظيم القاعدة الإرهابي، والعصابات الإجرامية المنتشرة في المناطق الجنوبية التي تمارس أبشع أنواع الجرائم من قتل وخطف وابتزاز وتهريب، وتعمل مع دول أجنبية على تغيير طبوغرافي كبير يهدد مستقبل بلادنا وأبنائنا».

    يشار إلى أن تعزيزات عسكرية كبير وصلت لحدود مدينة سبها جنوب ليبيا، والتي تشهد منذ سنوات سيطرة جماعات مسلحة غير نظامية، بعضها من جماعات مسلحة أجنبية وتتحكم في الحدود الجنوبية للبلاد.

    طباعة