قرقاش: مجلس التعاون الخليجي مؤسسة باقية وناجحة

قرقاش: «قمة الرياض» نجحت في التأكيد على ضمان استمرار عمل «مجلس التعاون». أرشيفية

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أن «مجلس التعاون لدول الخليج العربية هو مؤسسة باقية وناجحة، ولن تقوضها هذه الأزمة أو تلك». وقال قرقاش في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس: «من غير المستغرب أن يخرج علينا الإعلام الإيراني والعربي التابع له هذا الصباح، وينعى مجلس التعاون للمرة الألف، ومن وجهة نظر أبناء الخليج فإن المؤسسة باقية وناجحة، ولن تقوضها هذه الأزمة أو تلك، رسائل النعي تمنيات تعبر عن إحباطاتهم». وأشار قرقاش إلى أن القمة الخليجية التي عقدت في العاصمة السعودية الرياض، أول من أمس، نجحت في التأكيد على ضمان استمرار عمل مجلس التعاون، لافتاً إلى أن السوق المشترك ينعكس بشكل إيجابي على المشهد الاقتصادي والاجتماعي لدول الخليج، مضيفاً: «على الرغم من أزمة قطر، فإن عملنا مستمر».

وأشار إلى أنه في الفترة ما بين 2003 و2017، تشير الأرقام إلى نمو سفر المواطنين في دول مجلس التعاون الخليجي من 4.5 ملايين إلى 27 مليوناً، وزيادة ملكية العقارات لمواطني دول المجلس من 1000 إلى 230 ألفاً، كما نمت التجارة من ستة مليارات دولار إلى 133 مليار دولار.

 

طباعة