منظمتان فرنسيتان تحذران من خطورة وضع سكان غزة - الإمارات اليوم

منظمتان فرنسيتان تحذران من خطورة وضع سكان غزة

عبّرت منظمتا «أطباء العالم» و«بروميير أورغانس إنترناسيونال» الفرنسيتان غير الحكوميتين، عن «قلقهما الشديد» لوضع سكان قطاع غزة، حيث تنهار الخدمات الحيوية على غرار مياه الشرب والخدمات الصحية.

وحذر ماركوس تاماريز، أحد مسؤولي «أطباء العالم» المكلف بالشؤون الفلسطينية، في مقابلة صحافية بباريس، من أن «ثمة خطر انهيار الخدمات الأساسية» في غزة، مشيراً إلى وضع «مثير للقلق الشديد».

وشددت المنظمتان، اللتان تعملان ميدانياً في غزة، خصوصاً على أن «النظام الصحي ينهار».

وأضاف تاماريز «يجري الحديث خصوصاً عن وضع لا تتوافر فيه نسبة 50% من الأدوية بغزة منذ بداية العام، وعن نقص مستمر في الكهرباء، وعن ضرورة تعليق بعض الخدمات الصحية».

كما أن «96% من الماء المتوافر ليس مناسباً للاستهلاك البشري»، لأن وسائل التطهير غير متاحة، بحسب مسؤول في منظمة «بروميير أورغانس إنترناسيونال».

 

طباعة