إيفانكا ترامب ترفض منصب «هيلي» - الإمارات اليوم

إيفانكا ترامب ترفض منصب «هيلي»

أعلنت «إيفانكا»، ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنها لن تتولى منصب سفيرة بلادها في الأمم المتحدة، بديلاً عن نيكي هيلي، التي أعلنت في البيت الأبيض وهي تقف إلى جانب الرئيس ترامب، تنحّيها عن منصبها بحلول نهاية العام.

ونشرت إيفانكا تغريدة في حسابها على موقع تويتر، قالت فيها: «إنه شرف لي أن أخدم في البيت الأبيض بجانب الكثير من الزملاء العظماء، وأعلم أن الرئيس سيرشح شخصاً هائلاً ليكون بديلاً عن السفيرة هيلي، لكن هذا البديل لن يكون أنا».

وأضافت إيفانكا التي تعمل مستشارة في الإدارة الأميركية: «لقد خدمت السفيرة هيلي أميركا بتفوق وكرامة، وكانت بطلة لا تتزعزع عن الحقيقة والنزاهة داخل الأمم المتحدة، وأنا ممتنة بصداقتها».

وكان ترامب قد قال إنه سيعيّن سفيراً جديداً لبلاده لدى الأمم المتحدة، خلفاً لنيكي هيلي في غضون الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة.

وأشار ترامب في تصريحات للصحافيين بواشنطن، إلى أن ابنته إيفانكا ربما تكون من بين المرشحين لذلك المنصب، قائلاً: «ستكون إيفانكا مفعمة بالحيوية، لكنكم تعلمون أنني سأُتّهم في ما بعد بالمحسوبية».

وأشار ترامب أيضاً إلى أنه يجري طرح اسم دينا باول، المسؤولة السابقة في مجلس الأمن القومي، لشغل منصب سفيرة الولايات المتحدة في المنظمة الدولية.

وقدّمت هيلي استقالتها، أول من أمس، لتكون أحدث مسؤول بارز يُغادر فريق ترامب، وعلق الرئيس الأميركي في المكتب البيضاوي وإلى جانبه السفيرة المستقيلة قائلاً إنّ «هيلي أدّت عملاً رائعاً، وستغادر منصبها بنهاية العام»، لافتاً إلى أنها أبلغته قبل ستة أشهر بأنّها ترغب في استراحة، وأعرب عن أمله في أن تعود لإدارته مجدداً.

 

طباعة