الغنوشي يصف تقديم العريض استقالة حكومته بأنه عملية «نادرة»

الرئيس التونسي يكلف مهدي جمعة بتشكيل حكومة مستقلين

مهدي‭ ‬جمعة‭ ‬شرع‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬المرشحين‭ ‬لعضوية‭ ‬حكومته‭. ‬أ‭.‬ف‭.‬ب

كلف الرئيس التونسي، محمد المنصف المرزوقي، أمس، رسمياً، مهدي جمعة بتشكيل حكومة مستقلين، وذلك غداة تقديم الإسلامي، علي العريض، استقالة حكومته إلى المرزوقي. وقال جمعة للصحافيين عقب لقاء مع الرئيس التونسي «كلفني رئيس الجمهورية بتشكيل الحكومة وفق القانون المؤقت لتنظيم السلطة العمومية ومبادئ خارطة الطريق» التي طرحتها المركزية النقابية لإخراج البلاد من أزمة سياسية مستمرة منذ أشهر. وأضاف أنه شرع في إجراء اتصالات مع المرشحين لعضوية حكومته التي قال إنها ستكون «حكومة كفاءات وطنية من المستقلين، والمحايدين الذين ليس لهم عداء لأي تيار ولأي حزب سياسي».

ومهدي جمعة هو وزير الصناعة في حكومة علي العريض، حيث تم تكليفه برئاسة حكومة الكفاءات المستقلة. ونقل عن رئيس حركة النهضة الإسلامية، راشد الغنوشي، قوله إن «حركة النهضة وعلي العريض تخليا عن الحكم لأن مصلحة تونس فوق كل شيء، وأن خيار الحركة الأساسي هو خدمة الديمقراطية، ووضع البلاد على سكة الانتخابات». ووصف تقديم علي العريض استقالة حكومته بأنه عملية «نادرة» في العالم، لأنه ينتمي إلى حزب الأغلبية في المجلس التأسيسي. وانتقد معارضون ونشطاء إنترنت تصريحات الغنوشي ووصفوها بـ«المغالطة»، واصفين حكومة العريض بـ«الفاشلة على جميع المستويات». وسيتسلم مهدي جمعة مهامه في وقت تشهد فيه البلاد منذ مدة تحركات وإضرابات عامة، على خلفية تردي ظروف المعيشة وغلاء الأسعار.

 

طباعة